زوجان أمريكيان يحولان عربة سكن إلى منزل عائلي فاخر

الرئيسية منوعات

 

 

 

قرر زوجان أمريكيان، التخلي عن منزل العائلة وتحقيق حلمهما بالعيش في عربة متنقلة ليتمكنا من السفر حول العالم مع أطفالهما الثلاثة.

تخلى الزوجان مولي وجارين جراسيا، من تكساس، عن منزل العائلة، وانتقلا مع أطفالهما الثلاثة إلى عربة سكن متنقلة في عام 2019.

اشترى الزوجان عربة سكن متنقلة جديدة بمساحة 400 قدم مربع (122 متر مربع) مقابل 55000 دولار، وقررا تحويلها إلى منزل يحتوي على جميع ما يرغبان به.

وقد أمضى الزوجان قرابة العامين في تحويل العربة إلى منزل يضم جميع وسائل الراحة الفاخرة، بما في ذلك مدفأة عصرية وشاشة عرض قابلة للسحب، إضافة إلى أشياء أخرى عديدة.

قبل أن تقرر الأسرة الانتقال إلى عربة سكن متنقلة، كانت مولي تكافح لرعاية أطفالها لوحدها، لأن زوجها كان يعمل في مكان بعيد عن المنزل، لذا فقد خطرت للزوجين فكرة بناء منزل متنقل يمكن أفراد العائلة من العيش سوية والسفر إلى أي مكان يرغبون به.

وبعد التفكير ملياً بالأمر، قرر الزوجان بيع منزلهما ونقل الأسرة بأكملها إلى منزل متنقل حتى يتمكنوا جميعًا من البقاء معًا. وبدأ الزوجان العمل على تحديث العربة المتنقلة، حيث أنفقا قرابة 13500 دولار على تحويلها إلى منزل أحلامهما.

يحتوي المنزل المتنقل الجديد على مظلات تعتيم على جميع النوافذ، وغسالة ومجفف في غرفة النوم، وطاولة مكتب منزلية خارج المطبخ.

وقام الزوجان أيضاً بتحديث الحمام عبر تثبيت رأس دش مطري جديد تمامًا، واستبدال الحوض، وإعادة بناء الجدران. كما قاما ببناء دور علوي ثانٍ فوق الحمام حتى يتمكن الأطفال من الحصول على مساحة أكبر. ولتحسين مساحة المنزل، قام الزوجان بتركيب أدراج خلف السلالم، وإنشاء وحدة تخزين خلف المدفأة.

تحب الأسرة مشاهدة الأفلام، لذلك تمت إضافة شاشة عرض قابلة للسحب تنزل من السقف. أما بالنسبة للمطبخ، فقد تم استبدال معظم الأجهزة القديمة بأجهزة أحدث وأجمل، وبناء منطقة صغيرة لتناول الطعام مع مقعد وطاولة.

غالبًا ما يشارك الزوجان مقاطع الفيديو والصور الخاصة بهما على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث حصلا على أكثر من 54000 متابع على تيك توك و 58000 على إنستغرام.

وتقوم العائلة بالسفر حول العالم بعربتها المتنقلة والانتقال إلى دولة جديدة كل بضعة أشهر، وفق ما أوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.