أمريكا تعيد فتح سفارتها في كييف بعد إغلاق لـ3 أشهر

دولي

 

 

 

أعادت الولايات المتحدة فتح سفارتها في كييف أمس بعدما أغلقتها لمدة ثلاثة أشهر بسبب الحرب في أوكرانيا، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية.

وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن في بيان “نقف بكل اعتزاز إلى جانب الأوكرانيين ونواصل دعمهم حكومة وشعبا في وقت يدافعون عن بلدهم”.

وفي وقت متأخر من ليل الأربعاء صادق مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع على تعيين الدبلوماسية بريدجت برينك سفيرة للولايات المتّحدة في أوكرانيا.

ولم يكن للولايات المتحدة سفير في أوكرانيا منذ 2019 عندما أقال الرئيس السابق دونالد ترامب السفيرة ماري يوفانوفيتش من هذا المنصب.

وأصبحت يوفانوفيتش لاحقاً شاهدة رئيسية في أول محاكمة أجراها الكونغرس لعزل ترامب بسبب دوافع قراره تعليق المساعدة العسكرية لأوكرانيا.

وفي تغريدة على تويتر قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، السناتور بوب مينينديز إنّه “فخور بقيادة المصادقة السريعة لمجلس الشيوخ” على تعيين يوفانوفيتش سفيرة في كييف، وهو منصب رشّحها إليه الرئيس جو بايدن قبل بضعة أسابيع فقط.

وأغلقت الولايات المتحدة سفارتها في كييف في 14 فبراير، قبل عشرة أيام من دخول القوات الروسية عبر الحدود.

وواصل الدبلوماسيون الأميركيون توفير الخدمات من مدينة لفيف (غرب)، بينما اضطروا أحيانا للمبيت في بولندا المجاورة نتيجة مخاوف أمنية.

وقال بلينكن “في وقت نقوم بهذه الخطوة التاريخية، اتخذنا إجراءات إضافية لتعزيز سلامة زملائنا العائدين إلى كييف وعززنا إجراءاتنا وبروتوكولاتنا الأمنية”.أ.ف.ب

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.