سوق أبوظبي للأوراق المالية وبورصة البحرين يناقشان سٌبل تعزيز التعاون

الإقتصادية

 

 

 

بحث سوق أبوظبي للأوراق المالية مع وفد من بورصة البحرين جُملةً من الموضوعات ضمن سلسلة من اللقاءات في إطار الشراكة الاستراتيجية المبرمة بينهما، للمضي قدماً نحو تعزيز سُبل التعاون المشترك.

وخلال زيارة الوفد للسوق مؤخرا اتخذ الجانبان خطوات جادة نحو تنفيذ أهداف الاتفاقية المُبرمة بينهما والتي تم الإعلان عنها خلال شهر نوفمبر الماضي، بهدف استكشاف أوجه وفرص النمو وتعزيز سيولة السوقين و الترويج للمنتجات والخدمات المبتكرة.

وقال الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين، ونائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة البحرين للمقاصة: “تُحرز بورصة البحرين وسوق أبوظبي للأوراق المالية تقدماً رائعاً عبر سلسلة من المبادرات الاستراتيجية التي ستدعم بدورها نمو وتنويع مصادر الاقتصاد الإقليمي. ونطمح إلى ترسيخ أسس أسواق رؤوس الأموال في المنطقة لتواصل مساهمتها النوعية في دعم تطوّر المشهد المؤسسي الحيوي والمتنامي، بجانب تمكين المستثمرين من الوصول السلس إلى مجموعة واسعة من الفرص للمشاركة في مسيرة النمو. وسوف نكشف عن هذه المبادرات خلال وقت لاحق من العام الجاري”.

ومن جانبه، قال سعيد حمد الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: “تكتسب هذه الشراكة الاستراتيجية المُبرمة بين السوقين أهمية كبيرة نظراً إلى دورها المحوري في دعم العلاقات الاقتصادية الثنائية الممتدة بين الإمارات ومملكة البحرين، كما أنها ستبرز المكاسب الكبيرة التي يمكن أن تحققها جهود تطوير أسواق رأس المال في دفع عجلة النمو الإقليمي. ويحرز كلا السوقين الماليّين تقدماً كبيراً في تنفيذ خطة عملية مشتركة من شأنها أن تفتح آفاقاً جديدةً من الفرص الواعدة أمام المُصدرين والمستثمرين القادمين من المنطقة وجميع أنحاء العالم. ونأمل أن تكون هذه الشراكة نموذجاً يُحتذى به في بناء العلاقات مع الأسواق المالية في المنطقة خلال السنوات القادمة”.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.