واشنطن تؤكد رغبتها بالتعاون مع رئيس كولومبيا الجديد

الرئيسية دولي

 

 

 

هنأ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليساري جوستافو بيترو، بفوزه في انتخابات الرئاسة بكولومبيا . وقال بلينكن في بيان أصدرته وزارة الخارجية: «أهنئ شعب كولومبيا لأنه استطاع التعبير عن رأيه في انتخابات رئاسية حرة ونزيهة». وأضاف: «نتطلع إلى العمل مع الرئيس الكولومبي المنتخب لتعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة وكولومبيا على نحو أكبر ودفع بلدينا نحو مستقبل أفضل”.

كما رحّب الاتحاد الأوروبي، بالفوز المؤكد لغوستافو بيترو في الانتخابات الرئاسية التي نُظمت في كولومبيا، على لسان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل. وقال بوريل لدى وصوله إلى اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد في لوكسمبورغ: «إنه تصويت واضح لصالح التغيير السياسي ومجتمع أكثر عدالة». وأضاف: «لدينا بعثة لمراقبة الانتخابات كانت موجودة» في كولومبيا، «وستنشر تقريرها، لكن يمكنني أن أقول من الآن، إن الانتخابات، برأي البعثة، أُجريت بشكل طبيعي جداً والنتيجة مؤكدة».

وهزم بيترو (62 عاماً) المليونير المحافظ رودولفو هرنانديز في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية بكولومبيا يوم الأحد، وسيتسلّم مهامه في 7 أغسطس. وحصل بيترو الرئيس السابق لبلدية بوغوتا على 50.44 في المائة من الأصوات، مقابل حصول هرنانديز على 47.31 في المائة، بحسب النتائج الأولية للدورة الثانية.

ومن جانبهم، أشاد رؤساء كثير من دول أميركا الجنوبية، سواء كانوا ينتمون إلى اليسار الإصلاحي أو الثوري، بانتخاب غوستافو بيترو، ليكون أول رئيس يساري في كولومبيا. وكتب رئيس تشيلي غابريال بوريك على «تويتر»: «تحدثت للتو مع غوستافو بيترو لأهنئه بفوزه برئاسة كولومبيا مع فرانسيا ماركيز. أنا سعيد لأميركا اللاتينية، وسنعمل معاً من أجل وحدة قارتنا في مواجهة تحديات عالم سريع التغير».

وكتب رئيس الأرجنتين ألبرتو فرنانديز على «تويتر»: «يملأني الفرح بالنصر الذي حققه غوستافو بيترو وفرانسيا ماركيز، ونقلتُ للتو تهانيّ للرئيس المنتخب على الثقة التي منحها له الشعب الكولومبي. انتصاره يؤكد الديمقراطية ويضمن الطريق نحو أميركا لاتينية متكاملة في هذه الأوقات التي تتطلب أقصى قدر من التضامن بين الشعوب الشقيقة”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.