“صفقات” المنصة الإماراتية القادمة للتجارة الالكترونية بين الشركات لتسهيل تجارة الأغذية والمشروبات

الإقتصادية

 

 

 

 

أبوظبي – الوطن:

في سبيل تسهيل وتأمين عمليات البيع بالجملة بكل شفافية ووضوح، تعلن منصة صفقات– للتجارة الالكترونية بين الشركات –عن انطلاقتها القريبة في السوق الإماراتي. تقدم صفقات نموذج التعامل الانسيابي (واحد إلى عدة أطراف) بدلًا من التعامل الفردي التقليدي (واحد إلى واحد)، وهذا يعزز من العلاقات بين المورد والمشتري.

تهدف المنصة لربط الموردين مع المطاعم، وشركات تموين الطعام، والمتاجر، ومحال البقالة، بضغطة زر واحدة، مما يجعلها منصة متميزة تقدم حلولًا شاملة للشركات.

بعد عملية إنشاء حساب بسيطة، توفر صفقات فرصة الوصول إلى أكثر من 2000 مشترٍ نشط، وتمكّن الموردين من الوصول إلى مشترين محتملين من جميع أنحاء العالم، وتتميز صفقات عن المنصات المشابهة الأخرى في المنطقة بتوفيرها تعاملات مالية خالية تمامًا من أي عمولة للبائع والمشتري، وكما تتيح صفقات خدمة تجربة المنتجات قبل اتخاذ قرار الشراء، وبالتالي يمكن محاكاة عملية الشراء الاعتيادية.

قال السيد خالد الشنقيطي، أحد روّاد الأعمال في مجال الأغذية والمشروبات، والرئيس التنفيذي والشريك المؤسس في صفقات: “بدورنا أحد الشركات العاملة في مجال الأغذية والمشروبات لعدة سنوات، لاحظنا أن المشترين والموردين يواجهون يوميًا مشاكل عديدة تتعلق بإدارة سلسلة الإمداد، فبالإضافة للأسعار التنافسية؛ يواجه المشترون صعوبات في البحث عن موردين مؤتمنين وموثوقين، وإيجاد خيارات بديلة، وتوفير منتجات جديدة في السوق.وبناءً على ذلك، أدركنا الضرورة الملحّة لتوفير منصة تربط بين العاملين في تجارة الأغذية والمشروبات، ومن هنا ولدت فكرة إنشاء منصة صفقات قبل عامين.”

وأضاف: “يدرك العاملون في تجارة الأغذية والمشروبات مدى تقلبات هذه التجارة، نظرًا لارتفاع أسعار بعض المنتجات أو توفرها بشكل مفاجئ. ولذلك، نهدف لتوفير تجربة تجارة سريعة وشفافة ورقمية بالكامل لضمان أفضل إدارة لسلسلة الإمداد في الأوقات الجيدة والسيئة.”

تقوم المنصة على أحدث التقنيات التكنولوجية التي تقدم خدمة اتصال موثوقة بين الشركاء. وتوفر صفقات خدمة الدعم على مدار الساعة، وعمليات تتبع الطلبات بكل شفافية ووضوح، وخدمات لوجستية مبنية على الذكاء الاصطناعي، بالإضافة للتمويل الابتكاري، وبذلك تكون المنصة مركزًا مفتوحًا لموردي تجارة الأغذية والمشروبات طوال الوقت على مدار 365 يومًا للعثور على مشترين محتملين.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.