“أبوظبي الأول” يطلق منصة “IFAB” .. ومحمد بن سيف يكرم خريجي برنامج آفاق القطاع المالي

الإقتصادية

 

 

 

أطلق بنك أبوظبي الأول، منصة “IFAB” المعرفية والبحثية بالتعاون مع كلية التعليم التنفيذي الإداري في جامعة ييل الأمريكية، وذلك علي هامش الحفل الأول لاستكمال برنامج آفاق القطاع المالي.

وكرم معالي الشيخ محمد بن سيف بن محمد آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي الأول خريجي برنامج آفاق القطاع المالي، الذي يهدف إلي تعزيز مهارات المواهب الإماراتية في القطاع المالي، ويُركّز على تدريس فهم أعمق لإدارة الاستثمار وصنع القرار وبناء الاستراتيجية، إلى جانب طرح مفاهيم مُتقدمة مثل تطبيق واستخدام البيانات العلمية والتقنيات الكمية في عملية اتخاذ القرار في مجال الاستثمار.

وأكد بنك أبوظبي الأول أن منصة “IFAB” تركز على وضع الأجندات والسياسات ومشاركة المعلومات، من خلال تفعيل التواصل مع نخبة من أبرز المفكرين العالميين لرسم توجهات مستقبل القطاع المالي والاستثماري وغيره من القطاعات الحيوية.

وعبر تكامل الخبرات العالمية لبنك أبوظبي الأول والإمكانات الرائدة لنخبة من أبرز المفكرين العالميين، تم تصميم منصة “IFAB” ليتعرف المعنيون من خلالها على مستقبل القطاع المالي والاستثماري، والمساهمة الفعّالة في تطويره.

تهدف هذه الخطوة إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة مركزا ماليا عالميا من خلال التركيز على إعداد المهارات اللازمة لمواكبة المراحل المقبلة لمستقبل القطاع.

تركز منصة “IFAB” على أربعة محاور رئيسية، تتضمن التعليم التنفيذي، والبحوث والدراسات، وفعاليات ومنتديات القطاع، وسلسلة الحلقات النقاشية الدورية.

وتعمل “IFAB” الرقمية على الربط بين البحوث الأكاديمية والتدريب المتخصص وتوظيف معلومات مالية من بنك أبوظبي الأول ومراكز بحوث عالمية للتفوق والإبداع، لتزويد الخبراء والمتخصصين في المناصب الإدارية المتوسطة والعليا بالأدوات والمعلومات الضرورية والمرتبطة بالأنشطة الإقليمية للقطاع لدعم نجاحهم المهني وتعزيز نمو القطاع بشكل عام.

وقالت هناء الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول: “تبرز في المرحلة الراهنة ضرورة التركيز على بناء المهارات والمعارف المالية ضمن كافة المؤسسات والكيانات المسؤولة عن تعزيز النمو الاقتصادي على مستوى الدولة، وبما يشمل الجهات التجارية والحكومية على حد سواء..

وبما إن إعداد جيل جديد من الخبراء، وتطوير إمكاناتهم وخبراتهم من أهم الركائز التي تقوم عليها جهود التنمية، فقد حرصنا في بنك أبوظبي الأول على إطلاق منصة IFAB المعرفية والبحثية ضمن شراكة استراتيجية مع كلية التعليم التنفيذي الإداري في جامعة ييل الأميركية من خلال مؤسسة أيكون للتدريب والتوجيه.. وتمثل شراكتنا المتينة مع مؤسسة الامارات امتداداً لمبادراتنا المعرفية المستمرة.

وأضاف: “نتطلع لإطلاق الدفعة الثانية من برنامج آفاق المالي لنمهد الطريق أمام مرحلة جديدة من النمو والازدهار، ودعم الأهداف والتطلعات التنموية الوطنية الطموحة لقيادتنا الرشيدة”.

وقال سعادة أحمد طالب الشامسي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات: “يشكل التعاون بين المؤسسة والبنك خطوة متقدمة من أجل تحقيق رؤيتنا وأهدافنا الاستراتيجية بوصفنا مؤسسة وطنية مستقلة تعمل بالشراكة مع القطاعين العام والخاص لترسيخ المسؤولية المجتمعية ورفع كفاءات الشباب من خلال تنفيذ برامج مبنية على الأبحاث تلبي احتياجاتهم نحو تنمية مجتمعية مستدامة.. و نفخر في مؤسسة الإمارات بشراكتنا مع بنك أبوظبي الأول وكلية التعليم التنفيذي الإداري في جامعة ييل وآيكون للتدريب والتوجيه وذلك لتوحيد الجهود من أجل تزويد الشباب الإماراتي بالوسائل اللازمة لتمكينهم من الوصول لأهدافهم المهنية بنجاح”.

وأضاف : “نجحنا في مؤسسة الإمارات بالاستثمار في شباب الإمارات، وتقديم مجموعة من البرامج الناجحة التي استهدفت تمكينهم وخلق فرص لهم وتطوير مهاراتهم وفي كل مرة ننظر فيها إلى شبابنا وشاباتنا ونرى حماسهم والتزامهم ورغبتهم في التعلم يقوى إيماننا بأهمية العمل على بناء مجتمع مرن قادر على مواجهة التحديات باستعدادية تامة وبعزيمة شبابنا قادة للمستقبل”.

وتجمع منصة /IFAB/ بين أبرز الخبراء في مجالات التمويل والاستثمار والعمليات المصرفية، بما في ذلك حاملو جائزة نوبل، للاطلاع على التجارب المتخصصة ودراستها، وتوفير البرامج التدريبية، وبناء شراكات استراتيجية جديدة تعزز المرونة في القطاع المالي والاستثماري، بأسلوب يترك آثاراً إيجابية ملموسة ومستدامة.. وبموازاة الأنشطة التعليمية والتدريبية، سيباشر بنك أبوظبي الأول إعداد الأبحاث الأكاديمية الداعمة لنمو الاقتصاد المحلي وتطوره على المدى الطويل.وام

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.