توفرها أفضل مزارع الصقور الدولية والمحلية

7  فئات في مزاد الصقور بالدورة الـ 19 لمعرض أبوظبي الدولي للصيد

الرئيسية الرياضية

 

 

 

 

 

يشكل معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية فرصة مثالية للترويج للصيد المُستدام وذلك من خلال دعوة الآلاف من زوار المعرض من الصقارين الإماراتيين والقادمين من منطقة دول مجلس التعاون الخليجي ومختلف أنحاء العالم لاقتناء نخبة الصقور المُكاثرة في الأسر حول العالم والتي توفرها أفضل مزارع الصقور الدولية والمحلية المُشاركة في المعرض.

وتُقام الدورة الـ 19 من المعرض الدولي للصيد والفروسية “أبوظبي 2022″، خلال الفترة من 26 سبتمبر ولغاية 2 أكتوبر المقبلين.

ويستعد نادي صقاري الامارات منظم الحدث لإطلاق نسخة مميزة من مزاد الصقور التنافسي هذا العام حيث وجّهت إدارة المعرض الدعوة لكافة أصحاب مزارع ومراكز إكثار الصقور في الأسر والعاملين في تجارتها في مختلف دول العالم للمُشاركة في مزاد الصقور الذي سينظم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك”.

ويتضمن مزاد الصقور في دورة “أبوظبي 2022” 7 فئات متنوعة للإنتاجين المحلي والدولي، هي : حر خالص وبيور جير خالص وبيور قرموشة وشاهين وجير شاهين وجير تبع وجير وكري.

ومن أبرز المعايير الخاصة بالصقور من إنتاج المزارع الدولية : حر خالص: يجب ألا يقل الوزن عن 1200 غ وبيور جير خالص: يجب ألا يقل الوزن عن 1500 غ وبيور قرموشة: يجب ألا يقل الوزن عن 1200 غ والشاهين: يجب ألا يقل الوزن عن 1100 غ وجير شاهين: يجب ألا يقل الوزن عن 1300 غ وجير تبع: يجب ألا يقل الوزن عن 900 غ جير وكري: يجب ألا يقل الوزن عن 950 غ.

أما بالنسبة للمعايير الخاصة بالصقور من انتاج المزارع المحلية، بالنسبة للحر خالص: يجب ألا يقل الوزن عن 950 غ، بيور جير خالص: يجب ألا يقل الوزن عن 1300 غ، بيور قرموشة: يجب ألا يقل الوزن عن 1000 غ، الشاهين: يجب ألا يقل الوزن عن 1000 غ، جير شاهين: يجب ألا يقل الوزن عن 1100 غ، جير تبع: يجب ألا يقل الوزن عن 800 غ، جير وكري: يجب ألا يقل الوزن عن 900 غ.

ومن المُتطلبات العامة للمُشاركة في المزاد من قبل مالكي مزارع الصقور أن يكون المُشارك مُسجّلاً بشكل رسمي لدى معرض أبوظبي للصيد وأن يضع المُشارك صقوره المعتمدة من قبل ادارة المعرض للمزاد في عهدة اللجنة المنظمة قبل 6 ساعات من موعد إقامة المزاد وان تحمل الصقور المشاركة كافة الوثائق الرسمية والشهادات الصحية تؤكد سلامتها وخلوها من الامراض والتعهّد من قبل المشارك بالالتزام بكافة الشروط التنظيمية للمزاد.

ويستهدف مزاد الصقور منتجي مزارع ومراكز إكثار الصقور في الأسر في الإمارات ومختلف دول العالم ومُنظّمي مزادات الصقور والعاملين في تجارة الصقور والصقارين في الإمارات ومنطقة الخليج العربي وكبار الشخصيات ورجال الأعمال المهتمون بقطاع الصقارة وأفراد المجتمع من الإمارات والمُقيمين والسياح.

وأكد معالي ماجد علي المنصوري رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية والأمين العام لنادي صقاري الإمارات أنّ المعرض تحوّل إلى منصّة دولية مثالية تستعرض أجود أنواع الصقور المكاثرة في الأسر في أبوظبي من أفضل مزارع إكثار الصقور في العالم وقد نجح المعرض على مدى 20 عامًا في تعزيز صناعة مزارع إنتاج الصقور في الأسر والتي أثبتت مقدرتها العالية في الصيد والتنافس في السباقات الكبرى، ويهدف مزاد الصقور إلى العمل بثيمة المعرض “استدامة وتراث.. بروح متجددة” تعزيز دور نادي صقاري الإمارات في حماية وتنمية الموروث الأصيل والصيد المُستدام ودعم وتشجيع اصحاب مزارع لبيع وشراء وإنتاج أجود الصقور المُكاثرة في الأسر وتعزيز دور معرض أبوظبي للصيد في صناعة مزارع الصقور في المنطقة والعالم.

كما يسعى مزاد الصقور في معرض أبوظبي للصيد إلى إبراز الدور العلمي الرائد للإمارات في بحوث إكثار الطيور والحفاظ على الطيور البرية وتشجيع إنتاج صقور ذات مواصفات عالية وبأسعار مناسبة للصقارين وإتاحة الفرصة لجميع الجنسيات لاقتناء صقور ذات جودة عالية وأداء مميز في الصيد والمنافسات وتشجيع روّاد الأعمال على الاستثمار في مجال إكثار الصقور في الأسر وتزويد الصقارين بأفضل الصقور المكاثرة حيث يتزامن موعد المزاد والمعرض مع بدء موسم المقناص من جهة وانطلاق موسم بطولات الصيد بالصقور من جهة أخرى.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.