أكاديمية شرطة دبي تطلق تجربة “الميدان الافتراضي للعمليات” الأول من نوعه في المنطقة

الإمارات

 

شهد سعادة اللواء الدكتور غيث غانم السويدي مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب بالوكالة انطلاق تجربة الميدان الافتراضي لعمليات الشرطة الأول من نوعه على مستوى المنطقة.

حضر الانطلاق العميد الدكتور محمد بطي الشامسي نائب مدير أكاديمية شرطة دبي والعقيد سلطان علي خميس الشامسي مدير إدارة التدريب التخصصي ونائبه المقدم الدكتور عمر الظريف والنقيب عبدالله حمد الشامسي رئيس قسم عمليات الشرطة.

وأكد سعادة اللواء السويدي حرص الأكاديمية على ترجمة توجيهات معالي الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي رئيس مجلس إدارة الأكاديمية ومتابعة سعادة اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب للارتقاء بمنظومة التعليم والتدريب لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي في مجال الابتكار في القدرات المؤسسية وتطوير رأس المال البشري بأحدث الأساليب والتقنيات لتخريج كوادر من الضباط المرشحين على درجة عالية من الكفاءة والجاهزية والاستعداد لصنع المستقبل الذي تطمح إليه القيادة الرشيدة من خلال توظيف أحدث التقنيات ونظم الذكاء الاصطناعي في تحسين جودة التدريب والانتقال من التدريب التقليدي إلى التدريب الذكي ضمن بيئة افتراضية تحاكي الواقع العملي وتُمكن المدرب والمتدرب من التفاعل بعيداً عن المعوقات التي تواجه الأساليب العادية.

من جانبه أوضح العقيد سلطان علي خميس الشامسي أن مبادرة الميدان الافتراضي لعمليات الشرطة تهدف إلى تدريب رجال الشرطة والفرق التخصصية على عمليات الشرطة بطريقة افتراضية ذكية لأكثر من 365 سيناريو يحاكي الواقع العملي من خلال تقنية “VR” والذكاء الاصطناعي.

وأكد المقدم الدكتور عمر الظريف أهمية هذه المبادرة في استشراف طرق التدريب بأساليب مُبتكرة وتوظيف تقنيات التدريب الافتراضي لرفع كفاءة منتسبي القوة وتمكينهم من المساهمة الفاعلة في تحقيق الأمن والاستقرار في المجتمع.
كما أكد النقيب عبد الله الشامسي أن استخدام تقنيات التدريب الافتراضي ونظم الذكاء الاصطناعي توفر بيئة آمنة لتدريب الكوادر الشرطية والأمنية إلى جانب تعلم مهارات حديثة إضافة لتعزيز البنية التدريبية لما تتميز به من حيث المرونة ودقة التدريب وإجراء الاختبارات وسهولة التقييم والتغذية الراجعة. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.