مكتب شؤون الحجاج يزور المشاعر المقدسة للوقوف على الاستعدادات المقدمة لحجاج الدولة

الإمارات

 

اطلع مكتب شؤون الحجاج لدولة الإمارات خلال جولة تفقدية على المخيمات المخصصة لحجاج الدولة في المشاعر المقدسة بمنى والمرافق الخدمية ووقف على آخر التجهيزات لاستقبال ضيوف الرحمن من حجاج الإمارات.

وأكد سعادة محمد سعيد النيادي، مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، نائب رئيس مكتب شؤون حجاج دولة الإمارات – خلال الجولة التي رافقه فيها سعادة الدكتور عمر حبتور الدرعي، المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية، مساعد نائب رئيس مكتب شؤون الحجاج للتثقيف والتوعية والمسؤولين في المكتب – حرص المكتب على توفير الرعاية الكاملة وتلبية احتياجات حجاج الدولة في جميع مراحل أداء الفريضة في الأراضي المقدسة بما يضمن راحتهم وسعادتهم انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة، والتي تضع المواطن في مقدمة أولوياتها وتسعى إلى تسخير كافة الإمكانات في سبيل الارتقاء بخدمة الحجاج.

وأشار النيادي إلى مستوى التجهيز المتقدم في المخيمات والمرافق بشكل يستوعب كافة حجاج الدولة مع مراعاة توفير سبل الراحة لإسعادهم وتأدية المناسك وتوفير بيئة مناسبة تضمن معايير السلامة خلال وجودهم في المخيمات بمنى وتطبيق الاجراءات الوقائية والاحترازية بما يضمن صحة الحجاج.
وقال النيادي إن المكتب عمل خلال هذا الموسم على تغيير موقع مخيمات حجاج الدولة في منى لتكون قريبة من مختلف المشاعر لتسهيل المبيت والحركة للحجاج، بالإضافة إلى تعزيزها بكافة التجهيزات لتواكب أحدث الأجهزة والمعدات لخدمة الحجاج إلى جانب توفير مصليات للرجال والنساء ووضع سواتر عن أشعة الشمس في الممرات الداخلية للمخيم.

وأشاد النيادي بالدور المحوري للكوادر وفرق عمل المكتب في الاستعداد والجهوزية في المخيمات خلال الجولة، وأثنى على جهود المملكة العربية السعودية الشقيقة في توفير التسهيلات والاهتمام بضيوف الرحمن في مختلف المجالات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.