عمومية غرفه الفجيره تعتمد تقريري مجلس الإدارة ومدقق الحسابات

الإقتصادية

 

 

 

 

أكد الشيخ سعيد بن سرور الشرقي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، أن اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة أثبت على مر السنوات الماضية قدرته على تجاوز الأزمات الاقتصادية والمالية الإقليمية والعالمية وتعامله الفعَال مع المتغيرات والتحديات المختلفة ، مشيراً إلى أن الجهود مستمرة لدعم الاقتصاد وزيادة تنافسيته ومرونته حيث يلاحظ الأثر الايجابي لهذه الجهود عبر تحقيق الدولة لمراتب متقدمة في المؤشرات العالمية والتي من أبرزها مؤشر التعافي الاقتصادي من تداعيات جائحة كورونا كوفيد-19 والذي تبوأت فيه الدولة المركز الأول عربياً ، كما حصدت مراكز متقدمة عالمياً في المؤشرات الفرعية المرتبطة بتعافى الاقتصاد وتنمية الاستدامة.

جاء ذلك في كلمته خلال اجتماع الجمعية العمومية للغرفة للسنة الثالثة المنتهية من الدورة الرابعة عشرة لمجلس الإدارة في مقر الغرفة ،حيث تم اعتماد تقريري مجلس الإدارة ومدقق الحسابات عن السنة المالية 2021.

وقال رئيس مجلس الإدارة أن إمارة الفجيرة وتحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة ، وبمتابعة من سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة ، استطاعت السير وفق رؤى واضحة نحو البناء والتعمير، مواكبة للنهضة التنموية والحضارية للدولة ومستفيدة من البنية الأساسية والمرافق الحيوية التي تم تنفيذها وفق أرقى المعايير الدولية.

وأضاف أنه في ظل هذا الحراك التنموي واصلت الغرفة دورها في دعم ما حققه اقتصاد الإمارة من انجازات وتطورات، واهتمت بتحسين أداء العاملين بها ورفع قدراتهم المهنية ووفرت لهم أحدث أدوات وأساليب العمل وعملت أيضاً من خلال تنظيم دورات تدريبية متخصصة على زيادة الكفاية الانتاجية لشركات ومؤسسات القطاعين العام والخاص.

وقال الشيخ سعيد الشرقي، إن مجلس الإدارة خلال العام الثالث من دورته الرابعة عشرة، ظل ملتزماً بمسؤولياته تجاه القطاع الخاص وراعياً لمصالحه ومتابعاً مع الجهات المختصة ومشاركاً معها في ايجاد الحلول المناسبة لكل التحديات التي تعوق الانتاج،كما عمل على تعزيز تنافسية بيئة الأعمال بالإمارة فضلاً عن اطلاق مبادرات مبتكرة لدعم مشاريع ريادة الاعمال ومن أبرزها برنامج الدبلوم المهني للتجارة وريادة الأعمال الإحترافية ، كما شاركتالغرفة من خلال المختصين بها بالرأي في مشاريع القوانين والتشريعات الاقتصادية وكذلك في المسائل الاقتصادية والتجارية على مستوى الإمارة والدولة ، كما شاركت الغرفة بفعالية في اكسبو دبى 2020 حيث نظمت ملتقى الفجيرة وجهة جاذبة للاستثمار، وشاركت في العديد من المنتديات الاقتصادية التي نظمتها منظمات اقليمية ودولية في مقر اكسبو.

وفي إطار دعمه المتواصل للمشاريع الصغيرة تم افتتاح عدد من مكاتب برنامج بداية في مركز دبا للمعارض.

وللارتقاء بصناعة المعارض المتخصصة والتجارية وفق أحدث النظم، فقد أكد مجلس الإدارة على البدء في إنشاء مركز الفجيرة للمعارض الجديد ليكون إضافة نوعية لتنشيط حركة التجارة والسياحة والخدمات في الإمارة.

وضمن الاهتمام بتوثيق العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الدول الشقيقة والصديقة حرص المجلس على مشاركة الغرفة في المؤتمرات والمعارض التجارية الاقليمية والعالمية وتمثيل رجال الأعمال ورواد المشاريع الريادية ضمن وفود الغرفة في هذه الفعاليات.

وأضاف الشيخ سعيد الشرقي انه بهدف تسهيل حل النزاعات التجارية للشركات والمؤسسات الانتاجية تم افتتاح مركز الفجيرة للتوفيق والتحكيم التجاري في بداية هذا العام 2022،كما اهتمت الغرفة بالمسؤولية المجتمعية حيث أسهمت في دعم العديد من المؤسسات والبرامج الاجتماعية والجمعيات الخيرية .

عقب ذلك ناقشت الجمعية العمومية تقرير مجلس الإدارة وما تحقق خلال السنة الثالثة المنتهية من الدورة الـ 14 وكذلك تقرير مدقق الحسابات عن السنة المالية 2021 وتم إعتمادهما..وفوضت الجمعية العمومية مجلس الإدارة لتعيين مدقق الحسابات لعام 2022 وتحديد أتعابه .وأثنت على تقرير مجلس الإدارة والمبادرات التي اطلقتها الغرفة.

وتوجه رئيس الغرفة في ختام كلمته بالشكر إلى كافة الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والدوائر المحلية والمؤسسات والشركات التي كان لتعاونها مع الغرفة دوراً في تحقيق ما تم تحقيقه من انجازات لخدمة الإمارة والسعي للارتقاء باقتصادها ومجتمع الأعمال بها ، وأعرب عن شكره لمدير عام الغرفة وكافة العاملين بها على ما قاموا به من مهام بمستوى كفاءة عالي ومتميز.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.