“أبوظبي للصحة العامة” يستضيف وفداً من معهد باستور الفرنسي

الإمارات
iphone15-728x90-ar

 

 

 

 

 

 

 

استضاف مركز أبوظبي للصحة العامة وفداً من معهد باستور الفرنسي المؤسسة غير الربحية المتخصصة بعلوم الأحياء والميكروبات والأمراض واللقاحات ضمن زيارة علمية استمرت 3 أيام.

وتعرف الوفد خلال الزيارة على أبرز التجارب الناجحة والخبرات التي تتمتع بها إمارة أبوظبي في مجالات البحث العلمي والتعليم الطبي وتوظيفهما لمكافحة الأمراض المعدية وضمان الجاهزية للتعامل معها بما يحقق صحة وسلامة أفراد المجتمع.

وقام الوفد خلال الزيارة بجولات ميدانية إلى كل من مركز أبوظبي للخلايا الجذعية والمختبر المرجعي في مدينة الشيخ خليفة الطبية وبنك الدم ومعهد الابتكار التكنولوجي، وشركة جي 42 للرعاية الصحية وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا للاطلاع على المختبرات المرجعية للأمراض المعدية والتكنولوجيا الحيوية والابتكارات العلاجية .

كما عقد الوفد عدداً من الاجتماعات العلمية وورش العمل من أجل نقل المعرفة والتعاون لتشكيل فرق بحثية تجمع خبرات الجهتين وتساهم في بناء مشاريع بحثية جديدة للارتقاء بالإمكانات في مكافحة الأمراض المعدية واستكشافها.

وجاءت هذه الزيارة استكمالا لمذكرة التفاهم التي وقعها الطرفان في يوليو الماضي وتهدف إلى ضمان التعاون الإستراتيجي وتبادل المعارف بين الطرفين من أجل الارتقاء بالاستجابة والجاهزية وتعزيز الإمكانات في مكافحة الأمراض المعدية بما يخدم صحة وسلامة المجتمع وذلك من خلال التواصل الفعال مع الشبكة الدولية لمعاهد باستور في 25 دولة حول العالم.

ضم الوفد الزائر الدكتور فرناندو أرنزانا – مدير الشؤون الدولية بمعهد باستور – باريس والدكتور جان كلود رئيس وحدة الاستجابة للطوارئ البيولوجية ونخبة من العلماء والخبراء بتخصصات الأحياء التطبيقية وعلوم البرمجة والابتكار التعليم بمعهد باستور – باريس.

والتقى الوفد الزائر عدداً من ممثلي القطاع الصحي والأكاديمي بالإمارة من بينهم سعادة مطر النعيمي مدير مركز أبوظبي للصحة العامة وسعادة الدكتورة فريدة الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الأمراض المعدية بالمركز والدكتورة أسماء المناعي المدبر التنفيذي لمركز الأبحاث والابتكار في دائرة الصحة إلى جانب عدد من ممثلي المعامل المرجعية والجامعات وآخرين من أصحاب التخصصات المشتركة بإمارة أبوظبي.

وقالت سعادة الدكتورة فريدة الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الأمراض المعدية في مركز أبوظبي للصحة العامة : “ جاء توقيع مذكرة التعاون مع معهد باستور الفرنسي ضمن جهود المركز لمواصلة الارتقاء بالصحة العامة والعمل جنباً إلى جنب مع الشركاء حول العالم لتطوير مشروعات بحثية هادفة تعزز صحة وسلامة المجتمعات في أبوظبي وحول العالم”.

وأضافت الحوسني “ اليوم تأتي زيارة وفد المعهد استكمالاً لأطر التعاون التي تجمع الطرفين وتركز على تمكين الكفاءات الوطنية وتعزيز قدراتها في البحث العلمي والتعليم الطبي في مواجهة مجالات الأمراض المعدية والتصدي لها حيث شهدت الزيارة لقاءات جمعت بين خبراء وباحثين من دولة الإمارات وفرنسا لاستعراض التجارب البحثية في مكافحة الأمراض المعدية والجاهزية لها واستكشاف المزيد من أوجه التعاون في هذا المجال الذي يعد حيوياً للصحة العامة”.

من جهتها قالت كلوي رابييه المستشار الإقليمي لمعهد الباستور الفرنسي “ سعدنا بزيارتنا لإمارة أبوظبي حيث تسنت لنا الفرصة للالتقاء بالعديد من الشركاء وأصحاب القرار ونتطلع لتعميق هذه الشراكة مع المركز في كل من باريس وأبوظبي”.

جدير بالذكر أن هذه الشراكة تسهم في تعزيز التعاون المشترك في عدة مجالات مهمة تتعلق بأبحاث الصحة العامة منها الأمراض السارية والصحة الوقائية والتعليم والابتكار ورفع كفاءة جاهزية المعامل المرجعية للاستجابة – وإنشاء برامج لتدريب القطاع الصحي واستضافة الكوادر العلمية للدراسة بمعهد باستور في باريس.وام

 


تعليقات الموقع