وفد من المتحف الوطني السعودي يزور مجمع القرآن الكريم بالشارقة

الإمارات

اطلع وفد من المتحف الوطني في المملكة العربية السعودية على تجربة مجمع القرآن الكريم المتحفية وأفضل الممارسات المعتمدة في ترميم المخطوطات والتجربة الرقمية التي تهدف إلى تسخير البيانات والإحصاءات في خدمة القطاع المتحفي، إضافة إلى الخدمات المساندة والمشروعات العلمية لمجمع القرآن التي تجسّد رؤية الشارقة في نشر الهوية والثقافة العربية عالمياً.

جاء ذلك خلال زيارة الوفد للمجمع ولقائه الدكتور شيرزاد عبد الرحمن طاهر الأمين العام لمجمع القرآن الكريم الذي قدم شرحاً مفصلاً عن المجمع ودوره ومشروعاته العلمية ومتاحفه إلى جانب تقديم شرح مفصل من متخصصي ترميم المخطوطات النادرة، وكيفية المحافظة عليها .

واصطحب الدكتور شيرزاد الوفد الزائر الذي ضم ناصر عبد الله الشكره مدير إدارة الخدمات المساندة في المتحف الوطني السعودي، وبندر هادي آل بر رئيس قسم الأمن والسلامة ورياض إبراهيم عسيري خبير آثار ومتاحف في جولة بمتاحف وأروقة المجمع تعرف خلالها إلى المخطوطات الفريدة ونوادر من نسخ المصحف الشريف وكسوة الكعبة وذلك بحضور مديري الإدارات ورؤساء الأقسام في المجمع.

وقدم الدكتور شيرزاد عبد الرحمن للوفد معلومات مفصلة عن مجمع القرآن الكريم ومشروعاته العلمية ومقارئه العالمية التي تضم طلبة علم القراءات القرآنية من 166 دولة حول العالم يدرسون علوم القراءات باللغة العربية.

وتعرف الوفد الزائر على كل ما يزخر به المجمع من متاحف تحتوي على كنوز معرفية متفردة متاحة للزوار والمهتمين والباحثين إضافة إلى ما يتيحه من جولات افتراضية متحفية تُمكن الزائر من أي بقاع العالم من مشاهدة هذا الإرث العظيم عبر موقعه الإلكتروني ما يعكس الدور المهم الذي يقوم به في نشر وترسيخ القيم والهوية العربية والإسلامية.وام


تعليقات الموقع