“نيويورك أبوظبي” و”كلية ستيرن” تطلقان برنامج ماجستير إدارة الأعمال لمدة عام واحد

الإمارات

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي وكلية ستيرن للأعمال بجامعة نيويورك، اليوم عن إطلاق برنامج “ستيرن في جامعة نيويورك أبوظبي”، وهو برنامج جديد بدوام كامل ولمدّة عام دراسي واحد لنيل درجة الماجستير في إدارة الأعمال.

ويتطلّب البرنامج استكمال 54 ساعة دراسية معتمدة، كما هو الحال بالنسبة لمعظم برامج الماجستير التي تستمر لمدة عامين دراسيين، ليتيح بذلك للطلاب إمكانية الالتحاق ببرنامج أكاديمي شامل يستمر لمدة عام دراسي واحد فقط ويجمع بين المعرفة النظرية والخبرة العملية، مما يقلّل من الفترة التي يتوجب فيها على الطلاب الابتعاد عن العمل للتفرّغ للدراسة.

كما يعتمد البرنامج مناهج متكاملة تشمل مشاريع التدريب العملي مع وحدات دراسية مصممة خصيصاً لتزويد الطلاب بتجارب عملية بالتعاون مع عدد من المؤسسات المحلية.

ويمثل البرنامج الجديد نقلة نوعية على مستوى البرامج التعليمية المتخصصة بإدارة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث سيسهم في تخريج أجيال جديدة من قادة الأعمال المؤهلين لابتكار حلول تتماشى مع أهم التطورات الاقتصادية في دولة الإمارات وحول العالم.

ويقدم البرنامج فرصة مثالية للأفراد الطَموحين لتعزيز خبراتهم في بداية مسيرتهم المهنية والاستفادة من النمو الذي تشهده مختلف المجالات الناشئة في القطاعين العام والخاص في المنطقة.

وقالت ليندا جي ميلز، رئيسة جامعة نيويورك في الولايات المتحدة: “ يأتي إطلاق هذا البرنامج وهو أول برنامج ماجيستير أعمال تقدمه جامعة نيويورك أبوظبي، والذي تم إنشاؤه بالتعاون مع كلية ستيرن بجامعة نيويورك – ليشكّل مرحلة جديدة وهامة في تطور جامعة نيويورك أبوظبي المستمر، وخطوة كبيرة إلى الأمام في تحقيق الرؤية التي وضعتها جامعة نيويورك وشركاؤنا في أبوظبي لهذه المؤسسة الرائدة منذ انطلاقها”.

من جهته، قال راغو سوندارام، عميد كلية ستيرن للأعمال بجامعة نيويورك: “يشكّل إطلاق هذا البرنامج في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حدثاً مهماً بالنسبة للطلاب الراغبين بنيل درجة الماجستير في إدارة الأعمال من إحدى كليات إدارة الأعمال الرائدة في العالم خلال عام دراسي واحد فقط، حيث يمكّنهم البرنامج من بناء مستقبل مهني واعد في هذه المنطقة التي تشهد نمواً متسارعاً”.

من جانبها قالت مارييت ويسترمان، نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي: ” تمثل هذه الشراكة بين جامعة نيويورك أبوظبي وكلية ستيرن للأعمال بجامعة نيويورك خطوة مهمة بالنسبة لقطاع التعليم بالدولة من شأنها أن تحقق قيمة مضافة على المدى الطويل، وانطلاقاً من التزام جامعة نيويورك أبوظبي بالارتقاء بقطاع التعليم نحو آفاق جديدة، يجسّد هذا التعاون محطة مهمة في رحلتنا المستمرة لتحقيق التميز وتوفير المزيد من الفرص التعليمية عالية الجودة في الدولة الإمارات وحول العالم”.

ومن المقرّر أن يستقبل برنامج “ستيرن في جامعة نيويورك أبوظبي” الدفعة الأولى من الطلاب في شهر يناير من عام 2025 ، وتشمل أهم مزايا البرنامج عقد الفترات الدراسية في أبوظبي خلال فصلي الربيع والخريف، وفي مدينة نيويورك خلال فصل الصيف، كما يحظى الطلاب بفرصة الاستفادة من الخبرات المتخصصة لعدد من أهم قادة قطاع الأعمال في دولة الإمارات والعالم، بما يضمن تعزيز آفاق مسيرتهم المهنية.

وسيتولّى البروفسور روبرت سولومون، الأستاذ في الإدارة في كلية ستيرن منذ عام 2005، مهمة الإشراف على برنامج “ستيرن في جامعة نيويورك أبوظبي” بصفته أول عميد للبرنامج وستمنح كلية ستيرن للأعمال في جامعة نيويورك وجامعة نيويورك أبوظبي خريجي البرنامج شهادات معتمدة من جامعة نيويورك.وام


تعليقات الموقع