ميديكلينيك مستشفى المدينة تنجح في إجراء جراحات شديدة الصعوبة لاستبقاء الكلى

الإمارات
54132-2-dsf-brand-2023-728x90-ar

 

 

 

 

دبي – الوطن:

أجرت ميديكلينيك مستشفى المدينة في دبي مؤخراً جراحتين على مستوى عالٍ من الصعوبة والتعقيد لاستئصال سرطان الكلى باستخدام نظام روبوت دا فنشي الجراحي لمريضين يعيش كل واحد منهما بكلية واحدة. من النادر إجراء مثل هذه الجراحات الروبوتية المعقدة بنجاح؛ وذلك نتيجة قلة المراكز المجهزة للتعامل مع مثل هذه التعقيدات الجراحية.

يُعد نظام الجراحة الروبوتية الطريقة المُثلى للسيطرة على الورم في حالات سرطان الكلى. تتضمن تلك الجراحات الاستئصال الكلي للكلية؛ وهو ما يُسمى بالاستئصال الجذري، أو استئصال الورم فقط مع الحفاظ على أنسجة الكلية التي تؤدي وظائفها بشكل طبيعي ويُسمى هذا بالاستئصال الجزئي أو استبقاء النفرون. وعند التعامل مع سرطان الكلى لدى المرضى الذين يعيشون بكلية واحدة، تصبح الجراحة حرجة للغاية؛ إذ يجب الحفاظ على وظائف الكلية بجانب التخلص من الورم لإكمال علاج السرطان. في مثل هذه الحالات، تصبح جراحات استبقاء النفرون الحل الوحيد.

يعيش 1-2% من السكان تقريباً بكلية واحدة، ويرجع ذلك إلى أنهم ولدوا بهذه الحالة أو فقدوا إحدى الكليتين لاحقاً نتيجة لعوامل مثل: الإصابة بالسرطان، أو الصدمات، أو الحصوات، أو لأسباب أخرى. يمثل التعامل مع الورم لدى المرضى الذين يعيشون بكلية واحدة تحدياً صعباً؛ فالهدف من الجراحة ليس التخلص من السرطان بحسب، بل الحفاظ أيضاً على وظائف الكلية بما يكفي لعدم الاضطرار إلى غسيل الكلى.

أكد الدكتور مضر حسن -استشاري جراحة المسالك البولية والروبوتية ورئيس قسم أمراض المسالك البولية بميديكلينيك مستشفى المدينة والذي قاد وأجرى هاتين الجراحتين- على مدى صعوبة الجراحة وتعقيده وقائلاً: “يُعد الورم لدى المرضى الذين يعيشون بكلية واحدة من أصعب التحديات التي نواجهها؛ إذ يتعين علينا استئصال الورم مع الحفاظ في الوقت نفسه على وظائف الكلية بما يكفي كيلا يضطر المريض إلى اللجوء إلى غسيل الكلى”.

تتضمن الممارسات المعتادة خلال إجراء الجراحة وقف تدفق الدم بشكل مؤقت للكلية من خلال ضغط الأوعية الدموية. على الرغم من ذلك، وفي سبيل الحفاظ على أنسجة الكلية لأقصى حد ممكن، أجرى الفريق الجراحي العملية بشكل سريع دون ضغط الأوعية الدموية لتقليل الأضرار الناتجة عن الانقطاع المؤقت لتدفق الدم.

أظهر المريض بعد الجراحة تعافياً ملحوظاً وسريعاً. يشير خروج كمية كافية من البول دون الحاجة إلى غسيل الكلى إلى أن وظائف الكلى تعمل بشكل جيد. على الرغم من ارتفاع مستويات الكرياتينين (مقياس كفاءة وظائف الكلى) لدى المريض بعد الجراحة مباشرة، إلا أنها عادت سريعاً في غضون أيام إلى مستوياتها الطبيعية التي كانت عليها قبل الجراحة.

تلتزم ميديكلينيك مستشفى المدينة بمنح مرضاها أعلى مستوى من الخبرة الجراحية، واستخدام أحدث التقنيات الممكنة.

 

 


تعليقات الموقع