تصريح آمنة المازمي مدير مؤسسة كلمات – بمناسبة اليوم العالمي للاجئين

الإمارات

بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، الذي يصادف 20 يونيو، قالت آمنة المازمي، مدير مؤسسة كلمات “إن اللجوء ليس الاغتراب عن المكان والمحيط الاجتماعي فقط، بل واغتراب معرفي أيضاً، حيث يلجأ الأطفال والشباب بفعل الحروب والصراعات إلى مجتمعات تحمل ثقافات غريبة عنهم ولغة لم يألفوها، ما يعزز من مأساة اللجوء وتداعياته على مستقبل أجيال عربية كاملة. لذلك، وفي اليوم العالمي للاجئين، نؤكد التزام (مؤسسة كلمات) بالعمل المتواصل من خلال مبادرة (تبّنَّ مكتبة) من أجل تمكين الأطفال اللاجئين وتوفير مصادر المعرفة التي تحمل الثقافة العربية ولغتها وتراثها الإنساني.”

وأضافت المازمي “إن سعي “مؤسسة كلمات” نحو تخفيف وطأة الغربة المعرفية، ينبع من قناعتنا بمدى أهمية الحفاظ على العلاقة الوثيقة بين الأطفال والشباب اللاجئين بلغتهم الأم وثقافتهم وهويتهم الأصيلة، لتصبح المعارف وطن في الغربة وسبيلاً لبناء مستقبل أفضل. وندعو في هذا اليوم العالمي إلى تعزيز جهود التمكين المعرفي للاجئين، فبناء الإنسان على المعرفة هو جوهر رؤية الشارقة، ومحور اهتمامات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.”


تعليقات الموقع