“سدرة الأمنيات” تحقق أكثر من 3 آلاف أمنية لأيتام “الشارقة للتمكين الاجتماعي”

الرئيسية منوعات

 

 

 

حقق مشروع “سدرة الأمنيات” الذي أطلقته مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، منذ إطلاقه حتى نهاية مايو المنصرم، أكثر من 3 آلاف أمنية للأيتام المنتسبين للمؤسسة، ليدخل السعادة إلى قلوبهم، ما يترك أثراً جميلاً في نفوسهم ويمنحهم إحساساً بوقوف الجميع إلى جوارهم ويدعم مسيرتهم في الحياة.

ويتبنى المشروع، أهدافاً إنسانية في تعزيز معاني السعادة بين الأيتام وتحفيز المساهمين من أهل الخير لنشر قيمة العطاء والتكافل الاجتماعي، عبر الوقوف على احتياجاتهم عن كثب.

وقالت مريم الخليفة، رئيسة قسم العلاقات العامة في مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، إن المشروع انطلق عام 2016 ليرسم مسيرة حافلة بالسعادة لما يزيد عن 2700 يتيم، موضحة أن المؤسسة تحرص على مد جسور التواصل مع الأبناء ،وتقصي احتياجاتهم والقرب منهم لمعرفة رغباتهم وأمنياتهم وتدوينها وتعريف أفراد ومؤسسات المجتمع بها، ومن ثم العمل على تحقيقها.

وأضافت: “لمسنا فرحة الأبناء أثناء تحقق أمنياتهم، وكان أثر ذلك واضحا وجليا؛ إذ منح اليتيم شعوراً قوياً بترابط المجتمع وتآزره ووقوفه بجانبه، وقد تكون الهدايا بسيطة في قيمتها، لكنها كبيرة في أثرها على معنوياتهم”

وأشارت إلى التفاعل الكبير من قبل مؤسسات المجتمع وأفراده مع المشروع خلال مسيرته؛ إذ أبدى الكثيرون اهتماماً بالمشاركة فيه، وأظهروا تفاعلا ملموسا في تحقيق أمنيات الأيتام، موضحة أن بإمكان أي فرد التواصل مع المؤسسة لطلب قائمة الأمنيات واختيار الأمنية التي يستطيع تحقيقها ومن ثم إحضارها للمؤسسة أو التبرع بقيمتها. وام


تعليقات الموقع