جمعية أصدقاء مرضى الكلى تعقد اجتماعها الشهري وتناقش مستجدات العمل وخطط المستقبل

الإمارات

 

عقدت جمعية أصدقاء مرضى الكلى، التابعة لإدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، اجتماعها الشهري لمناقشة مستجدات عمل الجمعية واستعراض الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى وضع خطة العمل لتحقيق الأهداف المستقبلية. تم الاجتماع بحضور سعادة منى الحواي الزرعوني- رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى الكلى، والأستاذة فاطمة المغني النقبي، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى الكلى، وجميع أعضاء مجلس إدارة الجمعية، و رئيس قسم دعم البرامج والجمعيات.
ناقش أعضاء المجلس خلال الاجتماع عدداً من الموضوعات المهمة، شملت استعراض آخر المستجدات والإنجازات التي حققتها الجمعية خلال الفترة الماضية، ومناقشة الخطة المستقبلية للجمعية والتي تهدف إلى تعزيز جمع التبرعات لتمويل مشاريع وبرامج الجمعية، وتوسيع نطاق البرامج التوعوية والتثقيفية لتشمل شرائح أوسع من المجتمع، إضافة إلى تعزيز التعاون مع مختلف الجهات المعنية لدعم مرضى الكلى، وتسعى الجمعية في الوقت الراهن إلى إطلاق مبادرات جديدة لتحسين جودة حياة المرضى. ومن جانب آخر، أكد جميع أعضاء مجلس الإدارة على أهمية العمل الجماعي والتواصل المستمر بين أعضاء الجمعية لتحقيق أهداف الجمعية، والتي تتمثل في تقديم الدعم والرعاية اللازمين لمرضى الكلى، وتعزيز الوعي المجتمعي بأمراض الكلى وطرق الوقاية منها.
الجدير بالذكر، أن جمعية أصدقاء مرضى الكلى تعمل على مستوى القطاع في جميع إمارات الدولة هادفة لنشر الوعي والفائدة لجميع أفراد المجتمع. حيث تضمنت أنشطة الجمعية خلال الفترة المنصرمة الدعم المادي والمعنوي لمرضى الكلى المعسرين، كما عملت على تنظيم حملات توعوية حول مخاطر أمراض الكلى وطرق الوقاية منها، واهتمت بإقامة ندوات تثقيفية حول صحة الكلى، علاة على تعزيز التعاون مع المؤسسات الصحية لتوفير أفضل الخدمات للمرضى.


تعليقات الموقع