وفد بريطاني يبحث التعاون في المجال الأمني مع مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية

الإمارات

بحث وفد من الخبراء الأمنيين التابعين لوزارة الداخلية البريطانية خلال زيارته لمؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية “سيرا” سبل التعاون وتبادل الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال القطاع الأمني إقليمياً وعالمياً.

جاء ذلك خلال استقبال سعادة خليفة إبراهيم السليس المدير التنفيذي للمؤسسة لوفد من الخبراء الأمنيين التابعين لوزارة الداخلية البريطانية بحضور ممثلي السفارة البريطانية بالدولة ومجموعة من مديري الإدارات في المؤسسة.

واصطحب سعادة خليفة السليس مارك تشالين نائب قطاع الاستراتيجية والإمكانيات الدولية الوفد في جولة بالمؤسسة وعلى رأسها إدارة التراخيص والتي تقدم خدماتها الذكية المتميزة للمتعاملين من مقدمي ومستخدمي الخدمات الأمنية في القطاعات الحكومية والخاصة.

كما زار الوفد مختبر الأنظمة والمعدات الأمنية والوقوف على دوره في مراقبة أعلى مقاييس الجودة الخدمية للقطاع الأمني في إمارة دبي بالإضافة لزيارة قطاع شؤون التدريب الأمني والمَعني بالتأهيل المهني للعاملين بقطاع الأمن وفق أحدث المناهج والاختبارات التي من شأنها توفير كادر أمني مؤهل ومرخص لقطاع الأعمال يضمن تعزيز السياسات الأمنية في الإمارة.

واطلع الوفد البريطاني على عرض تقديمي يعرض التجربة الأمنية الرائدة لإمارة دبي والدور الريادي الذي تقوم به المؤسسة في ضمان الالتزام بالقوانين المنظمة للصناعة والارتقاء بمعايير قطاع الأمن الخاص على كافة الأصعدة ابتداء من إثراء القطاع بأحدث التقنيات والممارسات ومروراً بتأهيل الكوادر وحتى تقديم خدمات ذكية تعنى بإسعاد المتعاملين ودعمهم وفق معايير جودة حكومية ومتميزة لحماية أمنية مستدامة.

وأكد سعادة خليفة السليس على اهتمام المؤسسة بتعزيز مجهودات التعاون والتنسيق مع الحكومات والجهات المختلفة وترحيبه بكافة المبادرات لتبادل الخبرات وأحدث السياسات في قطاع محوري كقطاع الأمن.

وأشاد مارك والوفد المرافق بالرؤية الفريدة والكفاءة التنظيمية الواضحة للمؤسسة وهو ما يتسق مع تاريخ التعاون الأمني الوثيق بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة في المحافل المختلفة .وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.