نحن الإمارات 2031″ نحو قمم جديدة

الإفتتاحية
6361_etisalat_national_day_business_emirati_startups_728x90-dv360-ar

نحن الإمارات 2031″ نحو قمم جديدة

 

بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله ورعاه”، يتضاعف زخم مسيرة مجد الإمارات المتعاظمة بفضل رؤية سموه لتعزيز التنمية الشاملة نحو محطات أكبر من التقدم والازدهار والتطوير، وبحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، يأتي إطلاق “نحن الإمارات 2031” لتمثل الرؤية الحكومية للعشر سنوات القادمة، وتأكيداً لطموحات وطنية لا تعرف الحدود في مواصلة الإنجازات والمضي بكل ثقة للبناء على مسيرة سنوات طويلة من النجاحات من خلال خطط تعكس عزيمة مذهلة في التقدم نحو محطات أكثر ازدهاراً ضمن نهج الدولة كما أكد سموه بالقول: “أطلقنا اليوم وضمن الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات “نحن الإمارات 2031″ والتي تمثل رؤيتنا الحكومية للعقد القادم.. أنهينا دورتنا الاستراتيجية السابقة في 2021 .. واليوم نبدأ مسيرتنا نحو قمم جديدة برئاسة ورعاية وقيادة أخي محمد بن زايد حفظه الله”.

“نحن الإمارات 2031” تهدف إلى ترجمة رؤية  صاحب السمو رئيس الدولة “حفظه الله ورعاه” لمستقبل الإمارات كواقع ملموس تتشارك في تحقيقه كافة الجهات، وترسم المسار الاستراتيجي للدولة في العقد المقبل والخمسين عاماً القادمة لنكون المجتمع الأكثر ازدهاراً عالمياً، وأفضل وجهة علاجية إقليمياً ومن أكثر 10 دول في الرعاية الصحة على مستوى العالم، وذات الهدف في التنمية البشرية، وأن تكون مدننا من أفضل 10 مدن في مستوى جودة الحياة، وأن تكون الدولة المركز العالمي للاقتصاد الجديد، ورفع الناتج المحلي الإجمالي إلى 3 تريليون درهم، واستقطاب 40 مليون سائح يساهمون بـ450 مليار درهم في الناتج المحلي، وأن يكون حجم القطاع الصناعي 300 مليار درهم بينها 70 مليار في الصناعات المتقدمة، وزيادة الصادرات غير نفطية إلى 800 مليار درهم، ومن أفضل 10 دول في الابتكار واستقطاب المواهب، وغيرها من الأهداف.. تواكب مستهدفات مئوية الإمارات 2071 وتؤكد العزيمة والحرص على تعزيز ريادتنا وفاء لوطننا وما يجب أن يكون عليه مستقبله من صدارة استثنائية.

عبقرية الفكر القيادي في دولة الإمارات وآليات العمل القائمة على التكامل والتشاركية من خلال روحية العمل الجماعي تميز الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات التي تشكل المنصة الأكبر للتفاعل وبحث آليات التطوير والملفات الاستراتيجية واستعراض التحديات وتعكس قوة التخطيط المحكم والمرن والمبني على خلاصات بحث معمق يقوم به صناع القرار والوزراء وأكثر من 500 مسؤول حكومي ضمن ورشة عمل وطنية تعزز زخم الجهود الاستباقية للمستقبل وتعكس الطموحات بترسيخ مكانة الدولة وتنافسيتها ومنها الصدارة المطلقة في 171 مؤشر دولي لتتواصل معجزة الإمارات عبر ملحمة من العطاء والرفعة وتقدم الصفوف والتركيز على بناء الإنسان وتمكينه، ومن خلال خطط تؤكد أحقيتها في قيادة التوجهات الدولية فشكلت رؤاها رافداً قوياً للفكر العالمي الذي ينهل منها وصورة مشرقة لوطن يسابق الزمن ويصنع تاريخاً مشرفاً يوثق قصة صعوده المبهرة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.