“الدفاع الدولي 2023”.. منصة عالمية للمستقبل

الإفتتاحية
schd_6394_etisalat_huawei_mate_50_728x90-aw-ar

 

“الدفاع الدولي 2023”.. منصة عالمية للمستقبل

 

تؤكد أبوظبي مكانتها الاستثنائية المؤثرة في الصعيد الدولي لما تشكله من وجهة رئيسية للقادة والزعماء وصناع القرار ولقدرتها الفريدة على توحيد الجهود لبحث كافة القضايا والتحديات والعمل على إيجاد حلول فاعلة برؤية مستقبلية تواكب التطلعات في ظل عالم يشهد الكثير من التغيرات المتسارعة والتحديات الكبرى على الصعد كافة، ويبحث عن تعزيز الاستقرار الذي يتطلب توحيد الصفوف والجهود لتحقيق المستهدفات الطموحة نحو واقع أفضل، إذ تواصل الإمارات دورها الفاعل والهادف لمستقبل أفضل مؤكدة مكانتها المؤثرة في امتداد الساحة الدولية، ويشكل مؤتمر “الدفاع الدولي 2023” المرتقب في العاصمة الإماراتية في 19 من الشهر المقبل بمشاركة عدد كبير من القادة والخبراء والمسؤولين والمتخصصين في قطاع الصناعات الدفاعية حدثاً عالمياً ومنصة شديدة الأهمية خاصة أنه يسبق انطلاق معرضي “آيدكس ونافدكس 2023″، ولما سيشهده من مباحثات وحوارات وجلسات تهدف إلى تطوير استراتيجيات أمنية ودفاعية تسهم في تحقيق وإرساء السلام العالمي، وهو استحقاق مهم على عاتق جميع الذين يؤمنون بحتمية توحيد الجهود والتوافق على إعادة هيكلة المنظومات الدفاعية لمواجهة تحديات المستقبل.

الحدث العالمي الذي يقام تحت عنوان “التكيف والاستكشاف والتحول: إعادة تصور الأمن والمجتمع والتجربة الإنسانية في عصر مضطرب”، ومن خلال محاوره الرئيسية يعكس الرؤية الثاقبة والبعيدة لأهمية الاستعداد للتغيرات الكبرى والتحديات المتزايدة على امتداد الساحة الدولية، والتي يدرك الجميع مدى خطورتها وتداعياتها السلبية، ومع تزايد أهمية تسخير التكنولوجيا الحديثة لتعزيز الأمن على المستوى العالمي وتطوير الصناعات الدفاعية تبدو حاجة المجتمع الدولي لمضاعفة واستدامة الأبحاث والتطوير والتعاون بين المراكز والجهات المتخصصة المدركة لحجم جهود العمل اللازمة للتعامل الفاعل مع الأحداث والمتغيرات، وهو ما يؤكد أهمية مضاعفة التعاون والشراكات الهادفة والبناءة على المستوى الدولي.

الاستعداد للمستقبل منهج راسخ في مسيرة دولة الإمارات وما تتميز به من خلال التخطيط والاستشراف الاستباقي لنوعية وحجم التطورات وإيجاد الحلول المبكرة التي تضمن التعامل المجدي مع كافة التحديات من خلال التطوير الدائم للأنظمة المبتكرة والتقنيات الحديثة، وهي استراتيجيات تبين مدى الاستعدادات والجهود التي تقوم بها الإمارات وتحظى باهتمام كبير من مختلف أنحاء العالم تعبيراً عن الثقة المطلقة بنهجها وحرصاً على مشاركتها في الخطط والاستراتيجيات لما تؤمنه من فرص قوية على مستوى الجهود الجماعية التي يمكن أن تحقق نقلات نحو الأفضل لجميع الدول.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.