تعد "مصدر" من النماذج الرائدة والأسرع في العالم في مجال الطاقة المتجددة نمواً حيث تنتشر مشاريعها في أكثر من 40 دولة

اليوم للغد لتحقيق الاستدامة

الرئيسية مقالات
مريم النعيمي : كاتبة إماراتية

 

اليوم للغد لتحقيق الاستدامة

 

 

 

 

حرصت دولة الإمارات على تنمية مواردها والحفاظ على البيئة منذ قيام دولة الاتحاد على يد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” ، الذي نسير على رؤيته الثاقبة في المحافظة على موارد الدولة وتنميتها فقد كانت من أهم اهتماماته الزراعة حيث قال “أعطوني زراعة اعطيكم حضارة” وحول الصحراء الى واحة غناء، وكذلك الاهتمام بتخزين المياه للري فقد تم تنفيذ العديد من السدود  في كافة المناطق ولا شك ان الزراعة بكافة أنواعها تضمن الامن الغذائي للدولة وتسد حاجتها في الاكتفاء الذاتي والحفاظ على البيئة وتبني أفضل الممارسات لحياة سليمة للمجتمع من حيث الحفاظ على جودة الهواء والموارد المائية والزراعية لذلك أصبحت دولة الإمارات كما جاء في آخر إحصائية عالمية  في 2022 أنها من الدول العشرون في القائمة التي تنعم بالأمن الغذائي .

ومؤخرا أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ان 2023 “عام الاستدامة ” في دولة الإمارات العربية المتحدة ويهدف ” عام الاستدامة ” الذي انطلق تحت شعار “اليوم للغد ” ــ من خلال مبادراته وفعالياته وأنشطته المتنوعة ــ إلى تسليط الضوء على تراث دولة الإمارات الغني في مجال الممارسات المستدامة، منذ عهد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.. إضافة إلى نشر الوعي حول قضايا الاستدامة البيئية وتشجيع المشاركة المجتمعية في تحقيق استدامة التنمية ودعم الاستراتيجيات الوطنية في هذا المجال نحو بناء مستقبلٍ أكثر رخاءً وازدهاراً.

مما لا شك فيه ان الدولة قطعت شوطا كبيرا في تنظيم الفعاليات والمؤتمرات والمبادرات التي تدعو الى استدامة الموارد ومؤخرا اختتمت فعاليات أسبوع ابوظبي للاستدامة 2023 بمشاركة العديد من قادة الدول والمسؤولين مما يؤكد دور الدولة في تعزيز الوعي والعمل في مجال الطاقة النظيفة وبناء الشراكات حيث جاء إعلان عام الاستدامة في ختام الفعاليات الناجحة حيث ساهم في تعزيز التزام الدولة في مواجهة التحديات العالمية ودورها الرائد في تعزيز العمل المناخي واستخدام التكنولوجيا وتبني أساليب إبداعية وتشجيع البحث والابتكار في المجال.

وتعد شركة ” مصدر” من النماذج الرائدة والأسرع في العالم في مجال الطاقة المتجددة نموا حيث تنتشر محفظة مشاريعها في أكثر من 40 دولة حول العالم وتبلغ قيمتها الاجمالية لاكثر من 20 مليار دولار  وتماشيا مع توجهات القيادة الرشيدة لترسيخ مكانة الإمارات عالميا في مجالات الطاقة المتجددة وتحقيق استراتيجيتها للوصول الى الى الحياد المناخي بحلول عام 2050 , حيث تشهد الدولة توسعا كبيرا في بناء المدن المستدامة والاعتماد على الطاقة النظيفة وتقليل الانبعاثات الكربونية وزيادة المسطحات الخضراء وغيرها الكثير من المبادرات التي يتم إطلاقها وتنفيذها سنويا مع توعية أفراد المجتمع وإشراكهم في البرامج للحفاظ على البيئة وتبني الأساليب الحديثة التي تحقق استدامة الموارد بكافة أنواعها من أجل مجتمع مستدام والحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة.

mariamalmagar@gmail.com


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.