تشير الإحصائيات إلى أن نحو مليون مواطن أمريكي يتم احتجازهم بالمستشفيات عقب تعرضهم لكسور في الأطراف

الأسبرين يُثبت فاعليته كمضاد للتجلط في إصابات كسور العظام

الرئيسية مقالات
 هبه حسين :صحفية علمية

 

الأسبرين يُثبت فاعليته كمضاد للتجلط في إصابات كسور العظام

 

 

 

 

عادةً ما يتلقى المرضى المحتجزون في المستشفيات نتيجة تعرُّضهم لكسور في العظام مادةً مضادةً للتجلط عن طريق الحقن، وهو الهيبارين الجزيئي منخفض الوزن، لمنع الجلطات الدموية التي تهدد الحياة.

لكن تجربة سريرية حديثة أكدت أن “الأسبرين الذي يُصرف من دون روشتة له فاعلية الهيبارين نفسها، ما قد يدفع الجراحين إلى تعديل بروتوكول العلاج والاعتماد على الأسبرين في مداواة مرضاهم”.

ووفق الدراسة التي نشرتها دورية “ذا نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسين” (The New England Journal of Medicine)، فإن “التجربة السريرية العشوائية شملت مجموعةً من مراكز الإصابات بلغ عددها 23 مركزًا في الولايات المتحدة وكندا، وتُعد أكبر دراسة يتم إجراؤها على مصابي العظام”.

وتؤكد بروتوكولات التعاون متعدد التخصصات بين جراحي العظام وأطباء الطوارئ أهمية “تقييم التقنيات المستخدمة لمنع مضاعفات ما بعد الجراحة مثل جلطات الدم والالتهابات”.

يوضح “روبرت في أوتول” -أستاذ جراحة العظام ورئيس قسم جراحة العظام في “مركز آر آدامز كولي للصدمات”، والباحث الرئيسي في الدراسة- أن “كثيرًا من المرضى سيفضلون تناول قرص أسبرين يوميًّا عن أخذ حقنة بعدما تبين أن كلًّا من الأسبرين والهيبارين لهما المفعول نفسه في منع المضاعفات الخطيرة الناتجة عن الجلطات الدموية”.

يقول “أوتول” في تصريحات لـ”للعلم”: نتوقع أن يكون لهذه الدراسة واسعة النطاق تأثير كبير على الممارسة الطبية، مما قد يغير مستوى الرعاية.

وتؤدي الجلطات الدموية إلى حدوث نحو 100 ألف حالة وفاة سنويًّا في الولايات المتحدة الأمريكية، وفق ما ينقله البيان الصحفي المُصاحب للدراسة عن إحصائيات “مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها”.

ويتعرض المصابون بكسور لإجراءات تتطلب اللجوء إلى الجراحة لزيادة احتمال تكوُّن الجلطات الدموية في الرئتين والأطراف؛ إذ تُعتبر الجلطات الكبرى في الرئتين مهددةً للحياة، وتوصي المبادئ التوجيهية الحالية بوصف الهيبارين الجزيئي منخفض الوزن (أنوكسابارين) لمنع هذه الجلطات، على الرغم من أن التجارب السريرية الصغيرة فى جراحة تغيير المفصل بالكامل أشارت إلى فوائد الأسبرين المحتملة باعتباره عقارًا أقل ثمنًا وبديلًا متاحًا بشكل أكبر.

يقول “أوتول” في تصريحات لـ”للعلم”: هناك احتمالات متعددة لحدوث الجلطات بعد الإصابة بكسور لعدة أسباب، منها أن الإصابة عمومًا تزيد من خطورة تجلُّط الدم، ويرتبط ذلك بكيفية استجابة الجسم للإصابة، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي التعرض لصدمة ما بعد الكسر إلى ضغط الأوعية الدموية المحيطة لأنها متشابكة، أو أن تؤدي عوامل أخرى إلى إعاقة تدفق الدم مؤقتًا أو حتى التسبب في بعض الأضرار البسيطة للأوعية الدموية، كما يمكن أن يؤدي تباطؤ تدفق الدم أو تلف الأوعية الدموية إلى حدوث تجلط الدم.

خضع للتجربة السريرية 12 ألفًا و211 مريضًا مصابًا بكسر فى الذراع أو القدم يستلزم إجراء جراحة أو كسور في الحوض بغض النظر عن العلاج، وتم حقن 30 مليجرامًا من الهيبارين الجزيئي منخفض الوزن مرتين يوميًّا لنصف عينة البحث، وحصل النصف الآخر على 81 مليجرامًا من الأسبرين مرتين يوميًّا، وتمت متابعة المرضى لمدة 90 يومًا لقياس النتائج الصحية لطريقتي العلاج.

ويشير الباحثون إلى أن “الأسبرين ليس أقل أو أسوأ من الهيبارين في منع الوفاة لأي سبب، فقد توفي 47 مريضًا من مجموعة الأسبرين مقارنة بـ45 مريضًا من مجموعة الهيبارين، وبالنسبة للمضاعفات الأخرى المهمة، لم يجد الباحثون فروقًا بين المجموعتين من حيث الجلطات، في حين جاءت مضاعفات النزيف والالتهابات ومشكلات الجروح والآثار السلبية الأخرى لطريقتي العلاج مماثلةً في المجموعتين، وكان الاختلاف الوحيد الذي جرى رصده هو حدوث تجلط الأوردة العميقة، ولكن بنسبة بسيطة، فقد حدثت بنسبة 2.5% في المرضى في مجموعة الأسبرين وبنسبة 1.7% في المرضى في مجموعة الهيبارين”.

تعلق “ديبورا شتاين” -أستاذ الجراحة ومدير خدمات العناية المركزة للبالغين في كلية طب جامعة ميريلاند، في البيان المصاحب للدراسة- بأن “هذا الفارق البسيط تسببه الجلطات الدموية أسفل القدم، ولكنها أقل أهمية، ولا تحتاج -غالبًا- إلى علاج”.

ويقول “أوتول”: تشير الإحصائيات إلى أن نحو مليون مواطن أمريكي يتم احتجازهم بالمستشفيات عقب تعرضهم لكسور في الأطراف، ويمكن لنتائج الدراسة أن تمنع جلطات الدم القاتلة باستخدام دواء رخيص الثمن وسهل التناول، ونتوقع أن تتم مراجعة المبادئ التوجيهية للوقاية من الجلطات وتضمين خيار الأسبرين في علاج كسور العظام، وأن تقوم العديد من المستشفيات بمراجعة إرشاداتها الفردية بعد رؤية نتائج هذه الدراسة.عن “ساينتافيك أميريكان”


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.