غرفة الفجيرة تكرم موظفيها

الإقتصادية

 

 

 

كرمت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة موظفيها في حفل أقيم في منتجع البحر بكورنيش الفجيرة، بحضور الشيخ سعيد بن سرور الشرقي، رئيس مجلس إدارة الغرفة وسعادة كل من أحمد سلطان الحنطوبي النائب الثاني لرئيس المجلس وعائشة محمد الجاسم عضو مجلس الإدارة وسلطان جميع الهنداسي، مدير عام الغرفة.

وأثنى الشيخ سعيد بن سرور الشرقي في كلمة له على جهود جميع الموظفات والموظفين والعاملين وعملهم بروح الفريق الواحد وتضافر جهودهم وتعاونهم وعملهم بإخلاص.

وأكد سعادة سلطان جميع الهنداسي أن الغرفة تمكنت من تجاوز مجمل تبعات جائحة كورونا ، مشيراً إلى أن مركز إسعاد المتعاملين بالتعاون مع إدارة تقنية المعلومات بالغرفة كان قد واصل تسيير آلية العمل وتقديم خدماتها للأعضاء دون توقف وذلك عبر الاتصال الالكتروني إضافة إلى ذلك فإن إدارة تقنية المعلومات تواصل جهودها للتحول الرقمي الشامل.

وقال إن الغرفة تعمل حالياً على تطبيق أحدث البرامج الإدارية التي تسهم في تطوير آلية عملها، حيث قامت بتوقيع اتفاقية للحصول على شهادة الجودة الشاملة ” الايزو 9001 ” وكذلك تطوير نظام قياس رضا المتعاملين والشكاوي والمقترحات… ودعا الموظفات والموظفين للتعاون كفريق عمل واحد لتطبيق وإنجاح هذا البرنامج وإبراز دور الغرفة في الجودة الشاملة ، والمشاركة الفعَالة والإيجابية في جائزة الفجيرة للتميز الحكومي

وألقت الآنسة أميرة البستكي كلمة إنابة عن الموظفات والموظفين أعربت خلالها عن الشكر والتقدير لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة والمدير العام لمبادرتهم بالتكريم وقالت أنها ستكون نقطة انطلاق جديدة لبذل المزيد من الجهود والتفاني في العمل للارتقاء بمستوى الأداء بما يحقق رؤية ورسالة وأهداف الغرفة نحو تحقيق التميز والريادة.

وقام الشيخ سعيد بن سرور الشرقي رئيس مجلس الإدارة وسعادة أحمد سلطان الحنطوبي النائب الثاني لرئيس المجلس وعائشة محمد الجاسم عضو مجلس الإدارة بتكريم سعادة سلطان جميع الهنداسي، مدير عام الغرفة لقيادته مسيرة العمل في الغرفة بجدارة وكفاءة عالية. كما تم تكريم جميع الموظفات والموظفين والعاملين ومنحهم شهادات تقديرية .

وفي ختام الحفل تم تكريم سعادة الشيخ سعيد بن سرور الشرقي، رئيس مجلس الإدارة ، لرعايته الحفل ولما يوليه من اهتمام ودعم لأنشطة وبرامج الغرفة.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.