أكثر من 21 ألف مكالمة تلقاها مركز اتصـال بـ”اجتماعية الشارقة” لخدمة المجتمع

الإمارات

 

تلقى مركز الاتصال التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة، 21 ألفا و649 مكالمة خلال عام 2020، توزعت ما بين مكالمات وردت لنجدة وحماية الطفل والرفاه الاجتماعي وحماية المرأة والرعاية المنزلية والاستفسارات العامة عن التطوع بالإضافة إلى المكالمات الخاصة بالخط الرئيسي لدائرة الخدمات الاجتماعية.
وأكدت مها منصور ال علي ، مديرة إدارة الاتصال الحكومي؛ أن مركز الاتصال يعد خطوة مهمة في إطار حرص الدائرة على تحقيق رضا مختلف فئات المجتمع من المتعاملين والمستفيدين، موضحة أن مركز الاتصال كان يتلقى المكالمات عبر خطوط مجانية متعددة؛ قبل أن يتم دمجها مؤخراً في خط ساخن رئيسي موحد عبر الرقم (800700) لتلقي البلاغات وحماية كافة فاقدي الرعاية الاجتماعية من مختلف فئات المجتمع المتمثلة في الطفل أو المرأة المعنفة أو المرضى النفسيين أو ذوي الإعاقة أو كبار السن و من في حكمهم.
وقالت إن العدد الكبير من المكالمات التي تلقاها المركز يعكس مدى تزايد إقبال المتعاملين على التواصل مع الدائرة، في ظل الجهود الكبيرة التي يبذلها فريق العمل واستجابته السريعة لاحتياجات المتعاملين كافة في زمن قياسي، لا سيما أن المركز استفاد من الفترة العصيبة خلال فترة جائحة “كورونا” مما مكن فريق العمل بمهارات متعددة خلال فترة الضغوطات رغم تعدد الخدمات وتنوع الفئات العمرية المستفيدة.
وأضافت إن الدائرة تسعى دائما الى تقديم المساندة والرعاية الكاملة لمختلف فئات المجتمع، وترجمةً لهذا السعي، فإنه تم تطوير مركز الاتصال التابع للدائرة من خلال توفير أحدث الأجهزة وتقنيات الاتصال المتطورة في استلام المكالمات والبلاغات واستلام الشكاوى والاقتراحات والاستشارات، ورفع التقارير الدورية إلى المعنيين وتحليلها ودراستها، مما يحقق أفضل النتائج في تطبيق رؤية الدائرة الخاص بالاتصال والتواصل، علاوة على مواكبة متطلبات المشاريع التطويرية الحديثة التي تقوم الدائرة بإنجازها وفق خططها.
من جانبها قالت سكينة حسن رئيسة مركز الاتصال؛ إن المركز يواصل استقبال البلاغات على مدار 24 ساعة؛ كما يقوم المركز بالرد على استفسارات أولياء الأمور وتقديم الاستشارات النفسية والاجتماعية والقانونية والصحية من قبل أخصائيين مؤهلين في مختلف المجالات المنوطة بالمركز، موضحةً أن مركز الاتصال يحرص على زرع الأمل والاستقرار في العديد من الحالات التي تقدمت ببلاغات أو مكالمات.
وأشارت إلى أن فريق العمل على أتم الاستعداد والتأهب الدائم لتلقي البلاغات والمكالمات في جميع الأوقات، لما يمثله المركز، كونه إحدى القنوات الرئيسة التي خصصتها الدائرة للتواصل مع متعامليها وجمهورها والبوابة التي تعمل على مدار الساعة لمساندة فاقدي الرعاية الاجتماعية و التعامل مع بلاغاتهم.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.