ابتكار خوذات لحماية أطباء الأسنان والأنف من “كورونا”

الرئيسية منوعات

 

حماية أطباء الأسنان من الإصابة بفيروس كورونا، قد يُطلب من المرضى قريبًا ارتداء خوذات ذات وجه مفتوح تمتص أي قطرات سعال محملة بالفيروس.
وتم تطوير الخوذات الشفافة التي يمكن التخلص منها بواسطة خبراء في جامعة كورنيل بنيويورك، وهي مزودة بمضخة تخلق تدفقًا عكسيًا للهواء حول الرأس، وهذا يضمن أن أي قطرات يحتمل أن تحمل فيروس كورونا تبقى محاصرة في تدفق الهواء الداخل عبر فتحة الفم ولا يمكنها الهروب من الخوذة.
وإلى جانب أطباء الأسنان، يمكن أيضًا استخدام هذا المفهوم من قبل أطباء الأنف والأذن والحنجرة الذين يحتاجون أيضًا إلى الوصول إلى رؤوس المرضى، حيث يتعرض أخصائيو الرعاية الصحية لخطر الإصابة بعدوى كورونا، لأنهم غالبًا ما يتعاملون مع المرضى الذين يعانون من أعراض أو بدون أعراض.
وفي الوقت الحاضر يستخدم أفراد الطواقم الطبية الكمامات وأقنعة الوجه للحماية من فيروس كورونا، إلى جانب استخدام غرف العيادة الفارغة أو ما يسمى بغرف “الضغط السلبي” المزودة بفلترة الهواء.
ومع ذلك، حذر الخبراء من أن هذه الإجراءات باهظة الثمن وغالبًا ما تكون غير فعالة للغاية ولا يمكن الوصول إليها دائماً، على عكس خوذة الأمان الجديدة، حيث يتم توصيل الخوذة التي صممها الفريق بمضخة تنقية الهواء من الدرجة الطبية التي تخلق تدفقًا عكسيًا للهواء يمنع قطرات السعال من الخروج من الخوذة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.