قضاء الوقت في الطبيعة افتراضياً يقلل من التوتر

الرئيسية منوعات

 

يمكن أن يقلل قضاء الوقت في الطبيعة من التوتر ويعزز مزاجك، ويحاول العلماء الآن معرفة ما إذا كان التعرض له من خلال الشاشة يمكن أن يكون له نفس التأثير، بحسب ما نشرته “ديلي ميل” البريطانية نقلا عن موقع Virtual Nature.
إلى ذلك، أطلق خبراء من جامعة إكستر البريطانية مشروعًا بحثيًا بعنوان “مشاهد مصحوبة بالأصوات من الطبيعة من أجل الرفاهية”، لفهم كيفية استجابة الإنسان لأنواع مختلفة من تجارب الطبيعة.
يتضمن المشروع البحثي دراسة مشاعر الإنسان عندما يتفاعل مع نسخة افتراضية من البيئة الطبيعية من خلال التلفزيون والراديو والبرمجة عبر الإنترنت. ويمكن للمتطوعين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا زيارة موقع التجربة حيث يشاهدون مقطع فيديو مدته ثلاث دقائق عن الطبيعة ويسجلون مشاعرهم وتجاربهم.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.