“غرفة دبي” تستعرض التعديلات الجديدة لقانون الشركات التجارية في الدولة

الإقتصادية

 

دبي – الوطن:
نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون مع “كلايد اند كو” ندوة إلكترونية حول التعديلات الجديدة لقانون الشركات التجارية في دولة الإمارات وذلك وسط مشاركة واسعة من مختلف قطاعات مجتمع الأعمال وصلت إلى 540 مشاركا.
وهدفت الندوة الإلكترونية إلى مساعدة أصحاب الشركات والمستثمرين على فهم التعديلات التشريعية الهامة التي أدخلتها دولة الإمارات على قانون الشركات التجارية مما يتيح لرواد الأعمال والمستثمرين الأجانب إمكانية تأسيس الشركات وتملكها بشكل كامل. وتساهم هذه التعديلات في تعزيز مكانة الدولة وريادتها كوجهة جاذبة للاستثمار وسهولة ممارسة الأعمال.
أدار الندوة .. ناجي حوايك وبنجامين سميث الشركاء في “كلايد اند كو” وبريامفادا برينستون مختص شركات في “كلايد اند كو” حيث سلط المتحدثون الضوء على التغيرات في الملكية الأجنبية وحصة المواطن الإماراتي في التعديلات الجديدة في القانون والتأثير على هيكلة الشركات والمعاملات في الدولة وإجراءات تأسيس الشركات بالإضافة إلى تغييرات أخرى كحوكمة الشركات.
وقال جهاد كاظم نائب رئيس – الخدمات القانونية في غرفة تجارة وصناعة دبي إن التعديلات الجديدة في قانون الشركات التجارية في الدولة جاءت لتعزز تنافسية مجتمع الأعمال وتحسن ثقة المستثمرين ببيئة العمل خاصة خلال هذه الظروف الاستثنائية مؤكدةً أن هذه التعديلات تصب لصالح بيئة الأعمال وتعزز مكانة وريادة الدولة كوجهة جاذبة للاستثمار.
وأضاف إن الندوة الإلكترونية تغطي موضوعاً هاماً في سوق العمل اليوم خصوصاً وأنها تجيب على استفسارات رواد الأعمال والمستثمرين الأجانب حول إمكانية تأسيس الشركات وتملكها بشكل كامل في الدولة الأمر الذي من شأنه استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة في قطاعات حيوية واساسية مستقبلية لافتةً إلى أن الندوة تنسجم مع التزام غرفة دبي بتعزيز وعي مجتمع الأعمال بكافة المواضيع القانونية التي تؤثر على أعمالهم ونشاطاتهم.
وقال بنجامين سميث الشريك في “كلايد اند كو”.. ” لقد كان مجتمع الأعمال والمستثمرين بانتظار التغييرات الأخيرة على قانون الشركات التجارية في دولة الإمارات وقد أظهرت الندوة الإلكترونية التأثير الإيجابي والجذب الذي نتوقع أن تحدثه هذه التطورات على اقتصاد الدولة”.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.