127 مليون دولار الأصول الخاضعة للإدارة في عام واحد

“مدخرات الموظفين في مكان العمل” بـ”دبي المالي” تعزّز ثقافة الادخار

الإقتصادية

 

دبي – الوطن:
بعد عام واحد من إطلاقها الأولي، حظيت “خطة صناديق مدخرات الموظفين في مكان العمل” التابعة لمركز دبي المالي العالمي بالنجاح، و ذلك مع وجود أكثر من 127 مليون دولار أمريكي في الأصول الخاضعة للإدارة اعتبارًا من 1 فبراير 2021، الأمر الذي يشجّع ويسهّل اتّباع نهج جديد للمدخرات في مكان العمل.
وأطلقت الخطة في فبراير العام الماضي لموظفي مركز دبي المالي العالمي ، وهي الأولى من نوعها في المنطقة،حيث عملت الخطة على تقديم منافع تدريجية لنهاية الخدمة، وأعادت هيكلة خطة مزايا الموظفين المحدّدة مسبقًا، لتصبح خطّة مموّلة ومدارة باحتراف. وتوفّر الخطة الادخار الطوعي الذي يساعد الموظفين العاملين في مركز دبي المالي العالمي على زيادة مدخراتهم.
وخلال عام واحد فقط، التحق19,182 موظفاً يمثلون 1,187 صاحب عمل في “خطة صناديق مدخرات الموظفين في مكان العمل” التابعة لمركز دبي المالي العالمي. واختار عدداً كبيراً من بين هؤلاء الموظفين تقديم مساهمات طوعية إضافية تقتطع من رواتبهم الأمر الذي يدلّ على الثقة في خطة الادخار المتوسطة إلى طويلة الأجل، والتي تخول الموظفون التخطيط لمستقبلهم المالي خاصة مرحلة التقاعد.
ويعتبر برنامج ادخار الموظفين في مكان العمل دليلًا على مكانة مركز دبي المالي العالمي كمركز مالي عالمي رائد في المنطقة، يساعد الشركات على جذب المواهب ذات المستوى العالمي والاحتفاظ بها، وذلك تماشياً مع الأجندة الوطنية للدولة وخطة دبي 2021. وتم إنشاء “خطة صناديق مدخرات الموظفين في مكان العمل” التابعة لمركز دبي المالي العالمي كصندوق استئماني رئيسي تحكمه ” إكويم”، فيما تعمل “زيوريخ وركبليس سولوشنز (ميدل ايست) ليمتد” كمسؤول عن الخطة، وتعمل “ميرسر” كمستشار استثمار.
وقال عارف أميري،الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: “يفخر مركز دبي المالي العالمي بتقديم أول خطة ادخار للموظفين من نوعها في المنطقة كما نسعد بمستوى الإقبال الشديد من الشركات والموظفين عليها. إن تقديم مركز دبي المالي العالمي خطة صناديق مدخرات الموظفين في مكان العمل، واحدة من العديد من المبادرات التي تبناها مركز دبي المالي العالمي للمساهمة في خطة دبي 2021 لجعل الإمارة مركزا للاقتصاد العالمي و مكانا مفضلا للعمل و الحياة. بالإضافة لتزويد المساهمين بالشفافية والأمان لمدخراتهم، تؤكد خطة الإدخار على مكانة مركز دبي المالي العالمي وريادته كمركز رئيس للأعمال يجذب أفضل المواهب التي تساهم في تشكيل مستقبل القطاع المالي .”
وقالت كلاوديا مالدونادو المستشار الرئيس في ميرسر: “نهدف إلى تعزيز ثقافة الادخار من خلال هذه الخطة التي تدعم مشاركة الموظفين وتقدّم خيارات مرنة لتلبية متطلبات الموظفين الأفراد وأهدافهم الادخارية. وفي ما يتعلق بأصحاب العمل، فإنها توفّر عرضًا مقنعًا لهم كي يجذبوا أفضل المواهب ويحتفظوا بها، حيث توفر “خطة صناديق مدخرات الموظفين في مكان العمل” للموظفين المزايا الآمنة، إلى جانب كونها منصة فعّالة والأفضل في فئتها وتمكّنهم من زيادة مدخراتهم”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.