“تبريد” و “التمويل الدولية” تنشآن منصة استثمارية للطاقة تستهدف ضخ 400 مليون دولار

الإقتصادية الإمارات

أعلنت كل من الشركة الوطنية للتبريد المركزي “تبريد” ومؤسسة التمويل الدولية العضو في مجموعة البنك الدولي عن خطتهما لإنشاء منصة استثمارية في سنغافورة بهدف الاستثمار في تبريد المناطق وتقنيات التوليد الثلاثي وخدمة التبريد مع التركيز بشكل أساسي على الهند ثم دول جنوب شرق آسيا الأخرى.

وتهدف هذه الشراكة إلى الاستفادة من أنشطة التطوير المتواصلة لشركة “تبريد” في الهند حيث أسست شركتها الفرعية المملوكة لها بالكامل. كما سيسعى الطرفان فى توفير خدمات تبريد أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة كخدمة تُقدم من مصادر خارجية لمشاريع التطوير العقاري والمخططات العمرانية الرئيسية الجديدة وعمليات إعادة التطوير الجارية عبر المدن المستهدفة.

ويشهد الطلب على الطاقة في جنوب شرق آسيا نمواً أسرع بمعدل الضعف مقارنة مع بقية دول العالم. وتعد الهند، ثالث أكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم، ولا يزال التبريد المساهم الأكبر في هذا النمو مع توقعات خطة عمل التبريد للحكومة الهندية بزيادة الطلب بمقدار ثمانية أضعاف حتى عام 2038 كما أنه من المتوقع أن يضيف قطاع العقارات التجارية وحده ما يقدّر بـ 100 مليون طن تبريد خلال هذه الفترة.

وقال بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي لشركة “تبريد” : “تتميز الهند ودول جنوب شرق آسيا الأخرى بحجمها واقتصادها الديناميكي مما يجعلها لاعباً مؤثراً في نظام الطاقة العالمي حيث تمر جميع الطرق المؤدية إلى قطاع الطاقة النظيفة العالمي المزدهر عبر الهند. ويساهم التبريد المستدام بدور مهم في تجسيد هذه الرؤية. ونحن بصفتنا شركة عالمية رائدة في إنشاء أسواق لخدمات التبريد، نفتخر بشراكتنا مع مؤسسة التمويل الدولية التي تتمتع بحضور استشاري واستثماري بارز في المنطقة، للمساعدة في قيادة تطوير تبريد المناطق وأسواق التبريد كخدمة. ” الجدير بالذكر أن “تبريد” تعد الشريك المفضل للمؤسسات والشركات الباحثة عن حلول تبريد صديقة للبيئة وتدعم أهداف الاستدامة من خلال تقليل الاستهلاك الإجمالي للطاقة وخفض انبعاثات الكربون. وبالاعتماد على 86 محطة تبريد، توفر شركة “تبريد” حالياً أكثر من 1.4 مليون طن تبريد لعدة مشاريع رئيسية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.