ولي عهد أم القيوين: توحيد القوات المسلحة مناسبة غالية نستذكرها بمشاعر الفخر والاعتزاز

الإمارات

 

قال سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين إن ذكرى توحيد القوات المسلحة مناسبة غالية على قلوبنا نستذكرها بمشاعر الفخر والاعتزاز لما وصلت إليه قواتنا المسلحة من مستوى عالٍ من الجاهزية والكفاءة.
جاء ذلك في كلمة لسموه وجهها عبر مجلة “درع الوطن” بمناسبة الذكرى الـ 45 لتوحيد القوات المسلحة فيما يلي نصها: في ذكرى توحيد القوات المسلحة نستلهم العبر في الإرادة السياسية وانطلاق ملحمة بناء الدرع الاتحادي لتعزيز قواعد الأمن والسلام والاستقرار وصيانة المنجزات في إطار منظومة العمل الوطني التي جمعت كافة مؤسسات الدولة العسكرية والمدنية للتعامل مع التحديات والمخاطر التي قد تنشأ تحت أي ظرف ولتؤكد التكامل المؤسسي المدني والعسكري.
لقد حظيت قواتنا المسلحة بدعم كبير من قيادتنا الرشيدة ساهم في تطوير إمكاناتها سواء في مجال التصنيع أو التسليح والتجهيز أو استخدام الذكاء الاصطناعي أو التدريبات المشتركة مع العديد من جيوش الدول الشقيقة والصديقة وإقامة فعاليات مشتركة تخدم برامج التدريب والتأهيل العسكري وإقامة معارض الدفاع الدولية للاطلاع على آخر ما توصلت إليه تقنيات الصناعات العسكرية والعلوم الفردية والجاهزية الجماعية، الأمر الذي رفع من القدرات العسكرية في منطقة الخليج وحقق خمسة وأربعين عاما من الاستقرار السياسي والنمو الاقتصادي، وأمن خطوط الملاحة البحرية، وعزز الجهود الدولية والتحالفات الإقليمية والتصدي للإرهاب ، وأضاف ثقلا سياسيا للدولة على المستويين الإقليمي والعالمي .
واليوم ونحن نحتفل بالذكرى الخامسة والأربعين لتوحيد قواتنا المسلحة الباسلة نستذكر بكل فخر واعتزاز الملاحم والبطولات التي حققها أبناء الوطن في كافة المهام الموكلة إليهم سواء داخل الدولة أو خارجها بكل جدارة واقتدار ونثمن عاليا تضحيات شهدائنا الأبرار الذين نذروا أنفسهم لخدمة وطنهم الغالي، داعين الله أن يتغمدهم بواسع رحمته ورضوانه ويسكنهم فسيح جناته وينزلهم منازل الشهداء والصديقين .
وبهذه المناسبة يسرنا أن نتقدم بأحر التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود، وإلى شعب الإمارات الوفي وإلى أسر الشهداء. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.