عزيمة الريادة

الإفتتاحية

عزيمة الريادة

تؤمن دولة الإمارات في ظل رؤية ونهج القيادة الرشيدة، أن التنمية الشاملة تقوم على عاتق جميع القطاعات، وأن الأهداف الوطنية الكبرى التي يتم العمل عليها لتكون الدولة الأفضل عالمياً عبر استراتيجية كبرى تحاكي الطموحات غير المحدودة لوطن لا يعرف إلا النجاحات المتفردة وصناعة المجد، ودائماً النجاحات والإنجازات هي مرحلة ضمن خط تصاعدي يضع أعلى القمم مكاناً طبيعياً وهدفاً مشروعاً للوطن الأجمل والأكثر ديناميكية وفاعلية، فلا المستحيل موجود في قاموسه ولا التحديات يمكن أن يكون لها أي أثر سلبي على الاندفاع المدروس والممنهج والمخطط نحو المستقبل، فكل تحد سينتهي ليكون فرصة لشعب بات يحترف صناعة الإنجازات، وفي ظل مسيرة رائدة من التنمية والتقدم بتوجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، قائد مسيرة الخير والنماء، فإن كل القطاعات تعمل وفق منهج تكاملي يعلي سقف النجاحات ويعزز المكتسبات ويرفد جهود الريادة العالمية لدولة الإمارات التي تعكسها مؤشرات التنافسية، وترسخ من خلالها قدرة متقدمة على النجاح والتقدم ومضاعفة الازدهار.
قطاع النقل أحد أكبر المؤشرات على التنمية في أي دولة، وتظهر من خلاله قوة الاقتصاد في أحد أهم روافعه وأساسيات نجاحه، ومع الإعلان عن: “تصنيف 5 مرجعيات دولية لدولة الإمارات ضمن الـ20 الكبار في 13 مؤشراً خاصاً بقطاع النقل”، يظهر بشكل جلي قوة العزيمة الوطنية، خاصة أن الإمارات تنتهج التفرد وتحقيق أفضل المعايير العالمية التي تراعي التوسع والبيئة، وترفدها بالأفكار الخلاقة والمبدعة التي تجعل من قطاع النقل فيها نموذجاً عالمياً يحمل الكثير من السمات التي يتجسد فيها مدى ما يحظى به من اهتمام وما يشكله ذلك من المعرفة التامة بأهميته، فكل مكان خاص بالنقل سواء أكان ذلك في الموانئ الجوية أو البحرية، وذات الحال للوسائل التي يتم استخدامها في الداخل والبنية التحتية التي تعتبر الأفضل عالمياً تبعاً لما توفيره من ميزات تنافسية وتطور يحظى بكل الرعاية اللازمة بهدف التطوير المستمر.
كذلك يأتي اختيار دبي ضمن أفضل 10 مدن عالمية للعمل عن بعد في العام الجاري، ليبين رؤية متفردة واستعدادات أثبت صوابية النهج المتبع في استشراف المستقبل والتمكن من التعامل مع الظروف الطارئة كمواجهة “كوفيد19″، عبر بنية تحتية متطورة وإمكانات تمكنت خلالها من التعامل مع الظرف من خلال الموازنة بين تأمين السلامة واستمرار الخدمات والإنتاج.
في الوطن الذي يحترف الريادة ويقدم في كل مناسبة الدليل على أن الإنجازات دائماً على قدر العزيمة، ها هي الإمارات تواصل تعزيز المكتسبات عبر مؤشرات عالمية واضحة تجسد بشكل جلي كيف تتجه بثقة للمستقبل عبر رؤى متفردة ومساع كفيلة بصناعة النجاحات غير المسبوقة على الصعد كافة.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.