الإمارات مستقبل العالم

الإفتتاحية
etisalat_unlimited-internet-at-home__leader-board_728x90-ar

الإمارات مستقبل العالم

الإمارات مستقبل العالم، والاستثناء في الريادة وصناعة الحضارة ووجهة الإنسان الطامح للأفضل، فهي عكس الكثير من دول العالم المتقدم لم تنتظر من يقصدها أو تضع شروطاً لاستقباله، بل شرّعت أبوابها واحتضنت كل مؤمن بتلاقي الإنسان مع أخيه الإنسان لخير البشرية، تدعو الجميع ليكونوا شركاء فاعلين في زمن أشد ما تحتاجه الإنسانية لوحدة العقول والقلوب وتوحيد الجهود الصادقة للانتقال نحو الأفضل، آمنت بقدراتها وطاقات شعبها فعملت واجتهدت وخطت مسيرة هي الأكثر فاعلية وتنمية وشمولية فعززت تنافسيتها وألهمت الجميع واحتضنت العالم وباتت منصة لحملة الأفكار الخلاقة والمبدعة لترى قدراتهم النور عبر ما تقدمه من ميزات ودعم، واختطت بشجاعة الكبار قرارها الوطني بأن تكون الأفضل والأكثر تميزاً دائماً.
ويأتي إطلاق حملة “الإمارات العالمية المتحدة” غداة الإعلان عن مشاريع ومبادئ استراتيجية الدولة للخمسين عاماً المقبلة ضمن رؤية القيادة لترسخ قوة اتحادنا العظيم ومبادئه السامية النبيلة، بهدف تعريف العالم بواحدة من أهم المشاريع الاقتصادية في تاريخ الإنسان ولتكون دعوة مفتوحة لكل موهوب ومستثمر وباحث عن تحقيق الأحلام حيث لا مستحيل في وطن الإنجازات، منطلقين من أصالة انتمائنا لأمة طالما عملنا باسمها وسعينا لاستعادة مجدها عبر نجاحات عالمية غير مسبوقة على الصعد كافة لننشر فيها الأمل والقدرة على أنها أمة يمكن أن تستعيد دورها الحضاري، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بالقول: ” الإخوة والأخوات … تطلق دولة الإمارات حملتها الاقتصادية الإعلامية العالمية تحت مظلة واحدة لتعريف العالم بمميزات أنشط بيئة اقتصادية دولية.. جذورنا عربية .. طموحاتنا عالمية .. ورسالتنا للمستثمرين والمواهب حول العالم .. اختر “الإمارات العالمية المتحدة”.
في زمن شديد التقلبات والأزمات على الساحتين الإقليمية والعالمية، وتبحث أغلب مكوناته عن طوق نجاة.. تواصل الإمارات مسيرتها بقوة من خلال إنجازات لا تعرف الحدود وتشق طريقها نحو المستقبل بثقة، وزاد المسيرة فيها القيم والعلم والشجاعة والإيمان المطلق بنهج وطن الإنسانية جمعاء وبأن مكاننا الثابت الذي لا يمكن القبول بسواه هو القمة، وسنرسخ موقعنا بشكل دائم كما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بقول سموه: “إطلاق حملتنا الاقتصادية الجديدة يهدف إلى ترسيخ موقع دولة الإمارات واحدة من أقوى الاقتصادات في العالم خلال الأعوام الخمسين القادمة، وتعزيز مكانتها كونها وجهة رئيسية للمواهب والخبرات والاستثمار الدولي”.
“الحملة” تعكس قوة الإمارات وثقتها المطلقة بالقدرة على قيادة الركب العالمي وكما هي قلب العالم وملتقى مبدعيه.. كذلك ينطلق الإنسان منها نحو الغد وفيها الرهان الرابح دائماً، ومن يريد أن يكون حاضراً في المستقبل فوجهته يجب أن تكون الإمارات التي تعكس نجاحاتها وإنجازاتها هويتها وعزيمتها ورؤية قيادتها ونشاط شعبها، وهي حملة عالمية وفاء للوطن والقيم والعزيمة والقيادة الرشيدة، ولمن أسسوا لأسعد الأوطان وأكثرها فاعلية في السباق مع الزمن.. ودعوة لمستقبل أكثر إشراقاً يشارك الجميع في صناعته.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.