المواطن أولاً وثانياً وثالثاً

الإفتتاحية
etisalat_brand-expo_awareness_mass_emarat_al_youm_leader-board_728x90

المواطن أولاً وثانياً وثالثاً

يأتي توجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي “حفظه الله”، بإعفاء المؤمن عليهم لدى صندوق أبوظبي للتقاعد من دفع تكلفة ضم سنوات الخدمة السابقة على أساس النسبة من الراتب الحالي، ليؤكد أن المواطن أولاً وثانياً وثالثاً، وأن توفير مقومات السعادة والرفاهية لأبناء الوطن في مقدمة أولويات قيادتنا الرشيدة وأن كل جهدها لخير شعبها في جميع المناسبات والأحوال.
توجيه سموه يمكن المؤمن عليهم لدى الصندوق ضم سنوات الخدمة من خلال رد مكافأة نهاية الخدمة المستلمة، وذلك في إطار الجهود المستمرة لتوفير خدمات تقاعدية متميزة للمواطنين فيما بعد الخدمة، فالمتقاعدين من أهم شرائح المجتمع، وما قدموه من جهد في مختلف الوظائف والقطاعات، في إطار دورهم وواجبهم الوطني محل تقدير قيادتنا، ومن هنا يشكل توجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ضماناً لاستمرار الحياة الكريمة للمواطنين في جميع الظروف وكل الأوقات، وهو توجيه يعكس حرص سموه على تجسيد المعاني الحقيقية للتكاتف والتعاون في المجتمع بما يعزز السعادة في كل بيت، ويزرع الرضا والراحة في نفوس الجميع.
توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تأتي ضمن منهاج راسخ يؤكد مدى اهتمام قيادتنا الرشيدة بتوفير أرقى سبل السعادة للمواطنين، ورغد العيش للجميع وتحظى به جميع شرائح المجتمع دون استثناء، وهذا يعزز الثقة بأن المستقبل مضمون وأنه في ظل رعاية القيادة الرشيدة فإن مسيرة نشر السعادة لم ولن تتوقف، لأنها تحظى بدعم قيادتنا الرشيدة.
ستبقى الإمارات النموذج الحضاري الأكثر دلالة على الاهتمام بسعادة الإنسان ومدى إحساسه بالأمان الاجتماعي وهذا ما يجعله مبدعاً ومتمكناً ويشعر بالاطمئنان، وأن كل مقومات السعادة ستكون دائماً وأبداً متوفرة في الوطن الذي لم يدخر فرصة إلا ورسخ سعادة أبنائه لتكون في طليعة الاستراتيجيات والأولويات والمبادرات والخطط والمشاريع.
الوفاء في وطننا يتجلى كل يوم بأرقى صوره بين مجتمع يعيش قيم المحبة والتراحم والإخلاص والولاء المطلق للقيادة الرشيدة.. وقيادة جعلت من شعبها الأسعد والأكثر رفاهية واستقراراً، فوطننا زاخر بالقيم وعامر بالمحبة والتعاون والترابط، فسعادة الإنسان أولوية، وتطوره وتقدمه دائماً في قمة اهتمامات قيادتنا الرشيدة “حفظها الله”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.