الجامعة الكندية دبي تصعد مراتب متقدمة وفق تصنيف QS للمنطقة العربية 2022

الإمارات
etisalat_hassantuk_consideration_mass_al-watan_middle-banner_arabic

 


صعدت الجامعة الكندية دبي إلى المركز 25 في نسخة 2022 من تصنيف QS للمنطقة العربية ويضع الترتيب الذي تم إصداره حديثًا الجامعة الكندية دبي في المكالجامعة الأولى في دبي.

والجامعة الكندية دبي مكانها ضمن أفضل 601-650 جامعة على مستوى العالم لعام 2022، مما جعلها من بين أفضل 2% من مؤسسات التعليم العالي في جميع أنحاء العالم.

ويُعد نظام تصنيف QS من بين أكثر تصنيفات الجامعات المعتمدة وأكثرها شهرة على نطاق واسع في العالم ، مما يوفر تقييمًا موثوقًا ومستقلًا للجامعات في جميع أنحاء العالم. نُشر لأول مرة في عام 2014، حيث يأخذ تصنيف المنطقة العربية في الاعتبار 10 مؤشرات أداء تمزج المقاييس العالمية مع المقاييس المصممة خصيصًا للعالم العربي.

وفي تصنيف عام 2022 لـ 180 مؤسسة، سجلت الجامعة الكندية دبي درجات عالية ضمن المؤشرين الرئيسيين اللذين يجتمعان ليشكلان 50? من درجة التقييم – السمعة الأكاديمية وسمعتها في سوق العمل بالإضافة إلى التعدد والتنوع في الجنسيات المتعارف عليه بالجامعة ،حيث احتلت الجامعة المرتبة الرابعة من حيث تعدد الجنسيات على مستوى الطلاب، والمرتبة العاشرة من حيث تعدد الجنسيات على مستوى هيئة التدريس.

وقال بطي سعيد الكندي، رئيس مجلس أمناء الجامعة الكندية دبي: “يعتبر تصنيفنا ضمن أفضل 25 جامعة في المنطقة العربية إنجازًا مهمًا يعكس التزامنا بالمعايير الدولية للتعليم والبحث. نحن فخورون بشكل خاص بأن نصبح أفضل جامعة في دبي. لقد نجحت هذه المدينة في تطوير سمعتها الدولية كوجهة تعليمية عالمية، ويعد الاعتراف بالجامعة الكندية دبي كرائدة في هذا المجال شرفًا كبيرًا لكل أفراد أسرة الجامعة”.

وقال البروفيسور كريم شيلي، رئيس الجامعة ونائب رئيس مجلس الأمناء: “يعكس الصعود الكبير في تصنيف QS سمعتنا الطويلة في التميز الأكاديمي ومجموعة الأبحاث المتزايدة ذات المستوى العالمي والعالية التأثير. مع التوسع الأخير في الحرم الجامعي في City Walk ، نتطلع إلى مرحلة جديدة في تأثير الجامعة ليس فقط على المستوى الإقليمي بل في جميع أنحاء المنطقة العربية ؛ من حيث توفير فرص فريدة لدراسة المناهج الكندية في قلب دبي ، مع دفع حدود الابتكار والإبداع لتقديم مساهمة ذات مغزى للمجتمع تتخطي الصفوف الدراسية”. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.