الإمارات تقود العالم لمستقبل الصناعة

الإفتتاحية
etisalat_national-day-celebration_awareness_mass_al-watan_middle-banner_728x90-arabic

الإمارات تقود العالم لمستقبل الصناعة

 

 

انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة، تثبت دولة الإمارات أنها تقوم بدورها الرائد نحو مستقبل آمن للبشرية في جميع القطاعات الرئيسية، فنظرتها العميقة والبعيدة التي تسابق الزمن كانت كفيلة باستشراف التحديات ومدى ترابط القطاعات الرئيسية وأهمية التطوير الدائم للاقتصاد ليكون سريع النمو بما يواكب انطلاقة الدولة نحو الخمسين عاماً المقبلة، وهي نظرة تستند إليها مسيرة تنمية شاملة وفق استراتيجية ملهمة جعلت دولة الإمارات قبلة الإلهام العالمي ووجهة الرؤساء والقادة وصناع القرار والمعنيين مع كل حدث تستضيفه وتنبه من خلاله إلى تحديات المرحلة ومتطلبات المستقبل.

وبرعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، تأتي “القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2021” التي تشكل واحدة من أهم المحطات والفعاليات الكبرى التي تنظمها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “يونيدو”، في الحدث العالمي “إكسبو دبي”.. لتكون على مستوى التطلعات الدولية نحو غد أفضل يحمل الأمن الصناعي ويؤسس لمرحلة جديدة يكون فيها التعاون هو الأساس، ولاشك أن حضور أكثر من 5 آلاف مشارك من 130 دولة دليل تام على ثقة العالم بنهج الدولة وما تمثله من منصة انطلاق قوية نحو المستقبل قياساً على مسيرتها العظيمة ومكانتها وإنجازاتها التي تشكل خزاناً للنجاحات التي يمكن تعميمها وتهدف أغلب دول العالم إلى النهل من هذه التجربة الثرية والاستفادة منها.

العالم شديد المتغيرات وأحداثه المتسارعة أوجدت تحديات مضاعفة في مختلف القطاعات، وباتت الشراكات والتنسيق وتبادل الخبرات على المستوى الدولي بالغة الأهمية، فالعالم بجميع دوله ومكوناته يبحث عن الأفضل دائماً، بالإضافة إلى ضرورة توظيف التكنولوجيا الرقمية وغير ذلك مما يستوجب تعاوناً تاماً ضمن رؤى تكون مبنية على تفاهمات وأسس علمية وتوجهات استراتيجية على غرار ما تحرص عليه الإمارات التي تمكنت من خلال قدراتها وإمكاناتها على جمع العالم والتنبيه لأهمية تركيز المساعي وفق منطلقات قوية من التعاون تواكب التسارع الكبير، خاصة بقطاع الصناعة الذي يعتبر الأكثر أهمية للاقتصاد ورافعة قوية للتطوير والتحديث.

سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بيّن مكانة الدولة وما توفره بتوجيهات القيادة الرشيدة والإنجازات الكبرى إذ أكد سموه أن :”رؤية القيادة الرشيدة الاستشرافية لقطاع الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في الإمارات، مكنت القطاع من أداء دوره الأساسي في بناء الاقتصاد المحلي بما يعزز تنافسية الإمارات ويدعم بيئة الأعمال في الدولة، والتي تتميز بالكثير من الفرص الاستثمارية الواعدة وتمتع ببنية تحتية فائقة التطور والفاعلية”.

الإمارات وطن اللامستحيل، وتؤكد دائماً أنها على قدر المسؤولية والأمل العالمي الذي يثق تماماً في رؤيتها لحاضر ومستقبل الإنسان، وهي وطن على قدر مواجهة التحديات وتحقيق الآمال، والدولة التي أدركت منذ زمن بعيد الآليات الواجبة ومتطلبات التنمية تواصل مسيرتها الرائدة في الإلهام والإبهار لعالم أفضل.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.