بكين تتعهد بمنح إفريقيا مليار جرعة من لقاحات “كورونا”

الرئيسية دولي

 

 

 

تعهد الرئيس الصيني شي جينبينغ منح إفريقيا مليار جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، على شكل تبرعات ودعم للإنتاج المحلي، من أجل سد فجوة التلقيح في القارة.

وأعلن الرئيس الصيني عن عشرات المشاريع للقارة في مجالات الصحة وكذلك القطاع الرقمي والأمني علاوة على إلغاء ديون وتخصيص عشرة مليارات دولار من حقوق السحب الخاصة لبكين في صندوق النقد الدولي لصالح دول إفريقية.

جاء ذلك في كلمته عن بعد خلال منتدى التعاون الصيني الإفريقي المنعقد قرب العاصمة السنغالية دكار، في وقت تعمل الدول الإفريقية على إنعاش اقتصاداتها المتضررة بشدة من الوباء.

ويأمل منظمو المنتدى توثيق التعاون مع بكين، الشريك التجاري الأول لإفريقيا والوجهة الثانية للصادرات الإفريقية، التي تبنت ما يسمى دبلوماسية التطعيم لدعم البلدان التي تشهد نقصا في التزود باللقاحات.

وقال الرئيس الصيني في مداخلته بالفيديو في المنتدى “في إطار مكافحة كوفيد، ستزود الصين إفريقيا بمليار جرعة إضافية من اللقاحات، 600 مليون منها في شكل تبرعات و400 مليون في أشكال أخرى مثل إنشاء وحدات لإنتاج اللقاح”.

في إفريقيا، بدأت مصر تصنيع لقاح سيوفاك الصيني، ويجري العمل على مشاريع مماثلة في السنغال وجنوب إفريقيا. وقال نائب وزير التجارة الصيني رين هونغبين إن بكين قدمت حتى الآن أكثر من 160 مليون جرعة من اللقاحات إلى إفريقيا، معظمها في شكل تبرعات.

وأضاف الرئيس الصيني “يجب أن نواصل الكفاح المتضافر ضد كوفيد. يجب أن نعطي الأولوية لحماية سكاننا وسد فجوة التلقيح”، في إشارة إلى التأخير الشديد في التطعيم المسجل في إفريقيا.

وتشهد إفريقيا منافسة اقتصادية متزايدة بين قوى كبرى، وافتتح منتدى التعاون الصيني الإفريقي بعد أيام قليلة من جولة وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في إفريقيا.

وبلغ حجم التجارة بين إفريقيا والصين 200 مليار دولار عام 2019.

من جهته، قال وزير الاقتصاد السنغالي أمادو هوت إن الإنتاج في أنحاء إفريقيا تقلص بنسبة 2,4 بالمئة عام 2020، ما أدى إلى تفاقم البطالة والعجز في الميزانية والدين العام.أ.ف.ب

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.