الجيش العراقي والبيشمركة يبحثان خططاً لمواجهة الإرهاب

دولي

 

 

 

بحث وفد أمني من البيشمركة الكردية، أمس السبت، مع قيادة العمليات المشتركة العراقية خطط مواجهة الإرهاب.

وقالت قيادة العمليات المشتركة، في بيان أوردته وكالة الأنباء العراقية “واع”، إن “وفداً من البيشمركة وصل إلى مقر قيادة العمليات المشتركة للتباحث والتنسيق الأمني في المناطق ذات الاهتمام الأمني المشترك ، ووضع خطط جديدة لمواجهة الاعتداءات الإرهابية”.

وأضاف البيان أن “نائب قائد العمليات المشتركة الفريق أول الركن عبد الامير الشمري استقبل الوفد الأمني”.

وفي السياق نفسه، أدان رئيس إقليم كردستان نيغيرفان برزاني، الهجوم الوحشي الذي شنه تنظيم “داعش” الإرهابي على السكان المدنيين في مناطق سركران وقرة جوخ التابعة لقضاء مخمور وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة وإصابة عدد من المواطنين المدنيين بجروح، إلى جانب مقتل عدد من قوات البيشمركة وإصابة آخرين أثناء قيامهم بعملية مطاردة عناصر التنظيم الإرهابي.

وقال في بيان صحافي أن “الهجمات والاعتداءات اليومية من جانب إرهابيي “داعش”، تستدعي الرد الحازم والعاجل واتخاذ إجراءات دفاعية وعسكرية صارمة من جانب العراق وإقليم كردستان لتضع حداً نهائياً للجرائم والعمليات الإرهابية” .

وأضاف “هناك حاجة عاجلة لمراجعة الأوضاع والقدرات العسكرية واتخاذ خطوات متسارعة وفورية لتحقيق تنسيق أكثر فعالية بين الجيش العراقي والبيشمركة بمشاركة ومساندة من التحالف الدولي، بما يضمن سد الفراغات الأمنية و العسكرية وخاصة تلك التي بين مواقع البيشمركة والقوات العراقية”.

ودعا القوى والأطراف السياسية العراقية  إلى ” أن تدرك بأنه ما لم تتخذ العملية السياسية مسارها القويم ولم يستتب الأمن والاستقرار في البلد، سيستثمر الإرهابيون الوضع لصالحهم وإن الواجب الوطني الأول لكل العراقيين هو تخطي الخلافات السياسية وأن نعمل جميعنا معاً على مواجهة الإرهاب واستعادة الأمن والاستقرار”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.