مناقشات أوروبية لتكييف مكافحة الإرهابيين مع الوضع الجديد في مالي

دولي

 

 

 

 

حذر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أمس الجمعة من أن القوات الفرنسية والأوروبية لا تستطيع البقاء على هذا الوضع في مالي وتدرس طرقا لتكييف إجراءاتها لمكافحة الإرهابيين في منطقة الساحل.

وقال لودريان لوسائل إعلام فرنسية أمس الجمعة “لا يمكننا البقاء على هذا النحو”. وأضاف “بدأنا مناقشات مع شركائنا الأفارقة ومع شركائنا الأوروبيين لمعرفة كيف يمكننا تكييف نظامنا وفقا للوضع الجديد” في مالي.

وتأتي تصريحات لورديان بينما تعقد الدول المشاركة في القوة الأوروبية مؤتمراً عبر الفيديو يتناول مستقبل مجموعة القوات الخاصة الأوروبية “تاكوبا” التي تم تأسيسها في 2020 بمبادرة من فرنسا بهدف تقاسم الأعباء في الساحل.

وأعلنت الدنمارك الخميس الماضي أنها ستبدأ سحب كتيبتها المؤلفة من نحو 100 جندي من مالي تلبية للطلبات المتكرّرة التي وجّهها إلى كوبنهاغن المجلس العسكري الحاكم في الدولة الأفريقية.أ.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.