مقتل 6 عسكريين وشرطي باشتباكات في نيجيريا

دولي

 

 

 

أعلنت الشرطة النيجيرية أمس أنّ ستة عسكريين وشرطياً قتلوا في هجوم خلال اشتباكات في ولاية تارابا بشرق البلاد.

وقال المتحدّث باسم الشرطة عثمان عبد الله لوسائل إعلام عالمية إنّ وحدة مشتركة من الجيش والشرطة أُرسلت إلى المنطقة لفضّ اشتباكات مسلّحة بين رعاة من الفولاني ومزارعين من كوتيب، تعرّضت لهجوم في قرية تارتي بمنطقة تاكوم.

وأضاف “خسرنا ستة عسكريين وشرطياً”.

وأوضح المتحدّث أنّ “قائد الوحدة، وهو ضابط في الجيش برتبة ليفتنانت-كولونيل، مفقود ونعتقد أنّه مخطوف من قبل أحد طرفي القتال”.

وأكّدت الشرطة أنّ تعزيزات أمنية أُرسلت إلى المنطقة لإعادة الهدوء والعثور على الضابط المفقود.

ووقع الهجوم في خضمّ اشتباكات مسلّحة تدور منذ أسابيع.

وتشهد المناطق الريفية في شمال نيجيريا ووسطها منذ عقود نزاعات على الموارد بين سكانّها.

وفي السنوات الأخيرة اتّخذ النزاع بين الرعاة والمزارعين على المراعي وموارد المياه والأراضي الزراعية بُعداً سيئاً.

وفي خضمّ هذا النزاع تحوّلت جماعات مسلّحة إلى العمل الإجرامي، وباتت هذه المناطق تعدّ حوالى 100 جماعة مسلّحة مختلفة يبلغ عدد أفرادها بحسب السلطات عشرات آلاف المجرمين. ويشنّ هؤلاء هجمات على القرى وينهبون أرزاق سكانها ويخطفون بعضهم للإفراج عنهم لاحقاً مقابل فدية مالية.أ.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.