مغير الخييلي: الشيخ خليفة بن زايد خدم وطنه فأحبه شعبه

الإمارات


قال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع بأبوظبي إن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان “رحمه الله ” كان باراً بوطنه وشعبه، يحمل في قلبه وعقله ميراث الوالد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، من حيث الإخلاص والمثابرة والمواصلة والإصرار على بناء وطن له مكانته بين الأمم، فقد شهدنا مرحلة التمكين التي أطلقها الفقيد في عام 2005، والتي من خلالها تصدرت الدولة أعلى مستويات الازدهار والتطور والنمو غير المسبوق.

وأضاف معالي الدكتور مغير خميس الخييلي: “لقد كان الشيخ خليفة ” رحمه الله” مخلصاً لرؤية والده حتى باتت الإمارات دولة يُشار إليها بالبنان بين الدول المتقدمة على مستوى العالم، بعد رسم ملامح مستقبل مزدهر، وحاضر زاهٍ، فكان عند حُسن ظن شعبه، فقد أدى الأمانة على خير وجه، بعد أن وضع الإمارات في قلوب العالم أجمع، بما قدمه من خصال إنسانية، ومواصفات قائد فذ، خدم وطنه بكل حب فأحبه وطنه وشعبه.. رحم الله أبا سلطان الذي سيظل منارة إنسانية تنير ضمير الإنسانية جمعاء”. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.