إجراء طبي حديث في طب أمراض القلب والشرايين ينقذ حياة مريض في ميديكلينيك مستشفى ويلكير بدبي

الرئيسية منوعات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دبي – الوطن:

دخل مريض سبعيني إلى ميديكلينيك مستشفى ويلكير بدبي وهو يعاني ضعف في عضلة القلب وضيق حاد في التنفس وتورم  في القدمين

وانسدادات مزمنة في الشرايين التاجية الناجمة عن تراكم الكوليسترول في الأوعية الشريانية مما أدي إلى قصور في عضلة القلب وتراكم السوائل في جسم المريض مسبباً ضيق حاد في التنفس وانتفاخات في الأرجل.

حيث تم علاج المريض بصورة طارئة على يد الدكتور عبدالله عبد الرحمن الهاجري، استشاري أمراض القلب التداخلية. كان العلاج عن طريق زراعة جهاز مضاد لفشل القلب والموت الفجائي ثلاثي الحجرات، ذو سلك رباعي الأقطاب حيث يقوم الجهاز بارسال نبضات متعددة من نقاط مختلفة للبطين الأيسر.مع وجود ستة حساسات مختلفة لمتابعة ضعف أو فشل عضلة القلب.

يقوم الجهاز بمعالجة القصور القلبي عن طريق استعادة الحركية لعضلة القلب من خلال إعطاء نبضات متزامنة في ثلاثة من حجرات القلب بنفس الوقت، مما يسمح لعضلة القلب بالتعافي واستعادة الحركية ووظيفة الضخ، كما يمتلك الجهاز ستة حساسات تقوم بمراقبة وظائف فيزلوجية مختلقة مثل أصوات القلب وغيرها، يقوم الجهاز بمعالجة المعلومات القادمة من الحساسات عن طريق خوارزميات متقدمة تسمح بالتنبؤ بمستوى التحسن للمريض وإبلاغ الطبيب بذلك.

وعن هذه الحالة قال د. الهاجري الذي أجرى جراحات لزراعة الجهاز الجديد لمرضى مصابين بفشل في عضلة القلب في ميديكلينيك مستشفى ويلكير بدبي: ” إن هذه التقنية تساعد في إنقاذ حياة المرضى من حالة كانت تهدد الحياة وتخفف من أعراض فشل القلب بشكل كبير جداً وتحسن من حالة ضعف القلب وعودته إلى الشكل الطبيعي وتعطي المريض حياة أفضل بكثير”.

وتابع الدكتور الهاجري “يتميز الجهاز الجديد بصغر الحجم، وسهولة تركيبه في الجسم، بجراحة بسيطة تستغرق وقتاً قصيراً، بمخدر موضعي، ويخرج المريض من المستشفى في اليوم نفسه، ويزاول حياته بصورة طبيعية. حيث أن التقنية الحديثة يمكن زراعتها للمرضى من مختلف الأعمار، إذ يستفيد منها المريض الطفل أو الشاب أو المسنّ، وتتنبأ بتعرض قلب المريض للخطر، وتحمي المريض من المضاعفات الصحية التي يتعرض لها المصابون بأمراض القلب في حال تأخرهم عن تلقي العلاج الطبي ويعتبر الجهاز المزروع داخل الجسم من أطول الأجهزه عمراً ويقدر ب 14 سنة.”

وختم الدكتور الهاجري” وفعلاً غادر المريض المستشفى في نفس اليوم وبعد أسبوع زارنا للمراجعة وكان بصحة أفضل والنتائج كانت ايجابية جداً وبعد مرور شهر على العلاج كان المريض قادراً على النوم والمشي وممارسة عدة أنشطة كانت قد أصبحت مستحيلة له قبل العلاج.

قسم طب القلب في ميديكلينيك مستشفى ويلكير يتكون من  كادر طبي متكامل لتزويد المرضى بخطط علاجية حديثة كما أن قسم أمراض القلب في المستشفى يقوم بعلاج أمراض القلب وضعف عضلة القلب من خلال تقنيات حديثة على يد طاقم طبي متميز وبأعلى المعايير والمستويات العالمية.

 

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.