تحت شعار "جودة الحياة"

ملتقى “المرأة نبض الوطن” يطلق مبادرة “عيادة الأعمال”

الإقتصادية

 

 

 

 

 

 

 

أطلق ملتقى “المرأة نبض الوطن” الذي نظمه أمس مجلس سيدات أعمال عجمان تحت شعار “جودة الحياة” .. مبادرة “عيادة الأعمال” الهادفة إلى توفير حزمة من الخدمات المقدمة لأصحاب وصاحبات الأعمال تدعم المشاريع القائمة أو الأفكار المبتكرة وتحفيزهن وتشجيعهن لتنمية أعمالهن واستدامتها.

واستعراض الملتقى عددا من نماذج المشاريع الناجحة وقصص نجاح المرأة في العمل الاقتصادي بحضور الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية ، والدكتورة آمنة خليفة آل علي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان رئيسة مجلس سيدات اعمال عجمان، وعضوات مجلس سيدات أعمال الامارات وعضوات مجلس إدارة سيدات أعمال عجمان، وعدد من سيدات الأعمال وأصحاب المشاريع من أبوظبي والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة ومجموعة من صاحبات المشاريع والراغبات في البدء بتنفيذ مشاريع خاصة، وذلك في فندق عجمان سراي.

وقدمت الملتقى منى صقر المطروشي، عضو مجلس إدارة سيدات أعمال عجمان، مؤكدة أهمية الملتقى ودوره في تعزيز جودة الحياة في بيئات التعلم والعمل الاقتصادي والاجتماعي بالاضافة إلى دوره في تذليل الصعوبات التي قد تواجه أصحاب الاعمال التجارية والصناعية والخدمية.

من جانبها أكدت الدكتورة آمنة خليفة، أن مجلس سيدات أعمال عجمان حريص على تعزيز تواصله المباشر مع أصحاب وصاحبات الأعمال للتعرف على تطلعاتهن وأرائهن بهدف تطوير خدمات المجلس وتنويع واستحداث مبادرات مبتكرة تدعم بيئة الأعمال وتحقق رسالة المجلس القائمة على “تشجيع المرأة ومساندتها للدخول إلى سوق العمل، ودعم مبادراتها واستثماراتها ومشاريعها، وتبني أفكارها وتحفيزها لخوض مجالات العمل الحر.

واستعرضت نتائج استطلاع الرأي لعدد من السيدات حول أرائهن في الخدمات والمبادرات الموجهة لصاحبات المشاريع وما تطمحن إليه لدخول عالم الأعمال والمشاريع الخاصة، وأسباب نجاح وتطور الأفكار أو المشاريع وأنواع الدعم من وجهة نظرهن.

وأعلنت الدكتورة آمنة خليفة من منطلق نتائج الإستبيان عن إطلاق مجلس سيدات أعمال عجمان مبادرة “عيادة الأعمال” لتوفير حزمة من الخدمات المقدمة لأصحاب وصاحبات الأعمال بهدف دعم المشاريع القائمة أو الأفكار من خلال تقديم الاستشارات والورش التدريبية والدعم المناسب وحاضنات الأعمال.

وأوضحت أن المبادرة تهدف إلى دعم إستمرارية قطاع الأعمال في إمارة عجمان والترويج للفرص الإستثمارية ودعم أعضاء مجتمع الأعمال بشكل عام وتذليل الصعوبات التي تواجه المرأة في الأعمال التجارية والصناعية والخدمية بشكل خاص.

وقدم مستشار ريادة الأعمال حامد الحامد رئيس مجلس إدارة جمعية رواد الزراعة ـ مؤسس مجموعة غراسيا، دورة “هندس حياتك” حول كيفية إدارة الحياة لتحقيق النجاح العام، حيث أكد للحضور أهمية أن يدرك الفرد إمكانياته وأن يطور معارفه ومهارته في شتى مناحي الحياة، وأن يضع أهدافه بحسب الأولويات ويسعى بشكل دؤوب إلى تحقيقها عبر التخطيط الملائم، كما استعرض العديد من التجارب والمواقف الملهمة.

وتحت عنوان “الشغف يصنع الفارق” قدمت منى صقر المطروشي عدة نماذج من المشاريع الرائدة والناجحة، وإستهلت العرض بمشروعها الخاص في تصميم الأزياء ورحلتها العملية من الفكرة إلى التطبيق وتنفيذ مشروع ريادي في مجال تصميم الازياء.

وتعرف الحضور على مشروع “ليتل كرافت بوتيك” للشقيقات ـ حصة المطروشي وخولة المطروشي وكيف تحولت الفكرة إلى مشروع قائم لبيع المشغولات اليدوية للأطفال وتجهيز معدات حفلات الأطفال، كما قدمت نجلاء الرميثي نبذة حول مشروعها “فغوة عطر” والخاص ببيع العطور والدخون والمرشات والمسك، واستعرضت حليمة الحمادي صاحبة مشروع “حلا ستور” لبيع التحف والمشغولات الخشبية وتوزيعات الهدايا كيف حولت موهبتها إلى مشروع ناجح، وقدمت فاطمة علي إبراهيم نبذة حول مشروعها الخاص “سيلكي كوتور” لتفصيل العبايا والملابس، كما قدمت شيخة حسين آل علي، نبذة حول عدد من المشاريع التي نفذتها واهمية ان يؤمن الفرد بأفكاره وقدرته على النجاح.

وخلال فعاليات الملتقى قدمت فاطمة عبد القادر مدير جائزة الإمارات للسيدات، نبذة حول الجائزة التابعة لمجموعة دبي للجودة، حيث شرحت فئات الجائزة وآلية التقديم عليها، وما توليه الجائزة من اهتمام وتقدير لدور المرأة وما تحققه من إنجازات متميزة وإسهامات قيمة.

وصاحب الملتقى، معرض مصغر بمشاركة مجموعة من صاحبات المشاريع لعرض العديد من المنتجات “الملابس، العطور والدخون، الاكسسورات والهدايا والأطعمة”.

وفي ختام الملتقى أوصت الدكتورة آمنة خليفة، بأهمية تبني مشاريع مشتركة بين السيدات وخاصة المشاريع المواكبة لتوجهات الدولة، وضرورة الاستفادة من المبادرات التي توفرها الجهات المعنية بدعم وتطوير المشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، وكذلك الاستفادة من جهات الخبرة والدعم الفني.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.