هيئة الشارقة للتعليم الخاص وشركة ISC تستعرضان أفضل الممارسات التعليمية في اليابان وسنغافورة

الإمارات
6874-etisalat-postpaid-acquisition-promo-2024-728x90-ar

 

 

 

نظمت هيئة الشارقة للتعليم الخاص وشركة (ISC) المتخصصة في البحوث التعليمية جلسة حوارية لبحث سبل الارتقاء بالنظام التعليمي ومجالات تطوره من خلال استعراض المشاركين أفضل الممارسات التعليمية المعتمدة في اليابان وسنغافورة فضلاً عن مناقشة سبل تطوير المناهج وأساليب التدريس لتتناسب مع تطلعات القيادة الرشيدة في توفير تعليم ذي جودة عالية.

تطرقت الجلسة لمجموعة من المحاور والمرتكزات التي تضمنت الإقبال على التعليم في اليابان وسنغافورة إضافة إلى التحولات التاريخية والتطورات التي مر بها نظام التعليم في البلدين والاتجاهات الحالية والمستقبلية للتعليم وآفاق النمو والتوزيع السكاني وتأثيره على نظام التعليم إلى جانب المحفزات والتحديات التي تواجه التعليم في اليابان وسنغافورة والتشريعات التي تحكم نظام التعليم.

وأكد سعادة علي الحوسني مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص أهمية مثل هذه الجلسات ودورها في تعزيز جودة التعليم وتطويره من خلال فهم تجارب النجاح في التعليم باليابان وسنغافورة مشيراً إلى التزام الهيئة بتوفير بيئة تعليمية متميزة تستوعب أحدث وأفضل الممارسات التعليمية من جميع أنحاء العالم بغرض تحسين تجربة التعلم للطلبة ونوه إلى أهمية توسيع نطاق الشراكات الاستراتيجية إقليمياً وعالمياً للتمكن من قياس المؤشرات وعقد المقارنات للخروج بأفضل الممارسات التي تنعكس على مخرجات المنظومة التعليمية في جميع المدارس الخاصة بالشارقة.

تأتي هذه الجلسة في إطار سعي الهيئة للارتقاء بمستوى التعليم وتبادل الخبرات والمعرفة مع الجهات العالمية المتميزة في هذا المجال وذلك من خلال اتّباع استراتيجيات ونماذج نوعية بناءً على الاستشارات المقدمة في هذه الجلسة ما يعزز مسيرتها نحو تحقيق التميز في مجال التعليم وتطوير الكفاءات التربوية.وام


تعليقات الموقع