استمرار الاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة في بيرو

الرئيسية دولي

 

 

 

دعا وزير الدفاع في بيرو خورجي تشافيز، إلى إقامة ممرات للمساعدات الإنسانية في عدة مناطق في بيرو، من أجل تلبية مطالب المواطنين.

وذكرت وكالة أنباء بيرو أن هذا التصريح جاء قبل قيام القوات الجوية في بيرو بنقل أكثر من 13 طناً من الامدادات، وتشمل مياه معالجة وأطعمة وأدوية لمنطقة مادر دي ديوس بجنوب شرق البلاد.

وقال الوزير: “هذا عمل مهم ومشترك بعد توقف الحركة على الطرق، ويتضمن ذلك منطقة مادر دي ديوس، ومن المهم إقامة ممر للمساعدات الانسانية لتلبية مطالب المواطنين، ليس فقط في بيرتو مالدونادو ولكن أيضاً في أماكن أخرى تم إغلاق الطرق بها”.

وكان مكتب أمين ديوان المظالم في أمريكا الجنوبية قد أعلن في العاشر من يناير الجاري إن 17 شخصاً، على الأقل، لقوا حتفهم وسط تجدد الاحتجاجات المناهضة للحكومة في بيرو.

وقامت الشرطة في بيرو بإخلاء جامعة في ليما، واعتقال أكثر من 200 شخص، بعد وقوع اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين، بينما أغلق المسؤولون أيضا واحدة من أهم مناطق الجذب السياحي في البلاد بسبب الاضطرابات.

ونقلت محطة “آر.بي.بي.نوتيسياس” عن المدعي العام ألفونسو بارنيشيا، قوله إن المعتقلين متهمون بدخول الحرم الجامعي لـ”جامعة سان ماركوس الوطنية” بصورة غير قانونية.

وجاء في التقرير أن المتظاهرين جاءوا إلى العاصمة من مدينتي بونو وكوسكو في الجنوب، للانضمام إلى الاحتجاجات ضد رئيسة البلاد، دينا بولوارت.

وأمر مكتب المدعي العام في بيرو، بالإفراج عن غالبية المحتجين الذين تم اعتقالهم خلال اشتباكات مع الشرطة في جامعة ليما، يوم السبت.

وقال المدعي العام إنه جرى إطلاق سراح 192 متظاهراً من بين 193 متظاهراً تم اعتقالهم، مع استمرار احتجاز شخص واحد بسبب مذكرة توقيف.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.