خولة السويدي: إنجازات "خولة للفن والثقافة" خلال 2022 يؤكد مكانتها الرائدة على الساحة الثقافية المحلية والإقليمية

“خولة للفن والثقافة” تدعم رواد الفن والمواهب الشابة بـ 12 معرضاً فنياً خلال 2022

الرئيسية منوعات

 

 

 

 

كثفت “خولة للفن و الثقافة” التي أسستها سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني بهدف رعاية الفن و الثقافة و الفكر .. أنشطتها الفنية خلال العام 2022 من خلال تنظيمها واستضافتها أكثر من 12 معرضا فنيا و عدد من الورش الفنية لعدد من رواد الفن التشكيلي و المواهب الفنية الشابة الإماراتية و العربية و ذلك بمقرها الرئيسي في العاصمة أبوظبي و في ” خولة آرت غاليري ” في حي دبي للتصميم .

وأعربت سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيسة خولة للفن والثقافة عن سعادتها بالإنجازات التي حققتها ” خولة للفن والثقافة ” خلال عام 2022 والذي يؤكد مكانتها الرائدة على الساحة الثقافية المحلية والإقليمية .

وأكدت سعي ” خولة للفن والثقافة ” لأن تكون جزءاً فاعلاً ورافداً للجهود التي تبذلها حكومة الإمارات ومواصلة العمل لتحقيق رؤى القيادة الرشيدة الطموحة للخمسين عاماً القادمة من خلال تعزيز جهود دولة الإمارات الرامية للنهوض بالأوضاع الثقافية وتطويرها بشكل مستمر وجعل الدولة مركزاً للثقافة وحاضنة للإبداع وملتقى للمواهب ومنارة للأدباء والكُتَّاب والمفكّرين والباحثين والفنانين الإماراتيين والعرب ومن مختلف أنحاء العالم.

وأشارت سموها إلى أن المعارض والفعاليات الثقافية التي نظمتها واستضافتها ” خولة للفن والثقافة ” خلال العام الماضي قدمت قيمة كبيرة وإضافة نوعية بالنسبة لقطاع الفن والثقافة إذ شكلت منصة ثقافية للإبداع والتفاعل الفني والثقافي والحضاري والتقاء الفنانين مع بعضهم والفنون بأشكالها ومجال للإلهام وساحة لتبادل الأفكار إلى جانب إتاحة الفرصة للجمهور للاستمتاع بالإبداع والفن وتنمية قدرات ثقافية ومعرفية متميزة للمجتمع .

وأكدت أن ” خولة للفن والثقافة ” ستواصل البناء على ما حققته من إنجازات خلال السنوات الماضية من خلال العمل على زيادة زخم الفعاليات والمهرجانات الثقافية والفنية واستقطاب أعلام الفن والثقافة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي وتنظيم الدورات التدريبية وذلك في إطار سعيها للمساهمة في النهوض بقدرات قطاع الثقافة وتفعيل الاهتمام بالثقافة والفنون بجميع أنواعها مع التركيز على دعم المواهب الشابة ورفدها بكل معرفة جديدة على صعيد الفكر والفن والثقافة بما يضمن تعزيز زخم مسيرة التنمية الثقافية التي تشهدها دولة الإمارات.

و جاء المعرض الفني ” طبقات ” أولى فعاليات ” خولة للفن و الثقافة ” حيث استضاف ” خولة آرت غاليري ” في فبراير 2022 عددا من الأعمال الفنية للفنان الإماراتي الشاب ضياء علام بهدف دعم المواهب الشابة و إبراز قدراتها و إمكانياتها الفنية على المستوى العربي و العالمي و إبراز جماليات الخط العربي بتقنيات و أساليب مبتكرة و عصرية.

و بمناسبة يوم المرأة العالمي نظمت ” خولة للفن و الثقافة ” في ” خولة آرت غاليري ” معرضا فنيا بعنوان ” المرأة ألوان و ضياء ” بالتعاون مع جمعية الإمارات للفنون التشكيلية بمشاركة 16 فنان إماراتيا و عربيا جسدوا بأعمالهم المرأة في تجلياتها و حضورها البارز في كافة الميادين و المستويات إلى جانب معرض آخر في مبنى 6 بحي دبي للتصميم بعنوان ” الإحتفال بالإبداع الشرق أوسطي ” تم خلاله عرض أعمال فنية لـ 6 فنانين موهوبين من الشرق الأوسط كل منهم بأسلوبه المختلف من خلال المنسوجات و اللوحات الفنية و المنحوتات و المجوهرات و الاستمتاع بالألوان و الثقافات المختلفة في الشرق الأوسط .

و في مارس 2022 شهد المركز الرئيسي لـ ” خولة للفن و الثقافة ” عقد ورشة عمل فنية للفنان الجزائري الفرنسي الجنسية رشيد قريشي شارك بها 37 من الطلاب والمهتمين بالفن التشكيلي واستعمال الرموز ككتابات .

و شهد مايو 2022 تنظيم معرضين فنيين أولهما المعرض الشخصي للمصور الإماراتي علي بن ثالث بعنوان ” تضاريس نابضة ” في مقر ” خولة للفن و الثقافة ” الرئيسي عرض خلاله صورا نادرة و فريدة من نوعها أخذت من قلب الحياة البرية و مشاهد نجح الفنان في اقتناصها بكل براعة و حرفية .

و نظرا لاهتمام سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي بفن النحت كاهتمامها ببقية الفنون .. استضاف ” خولة آرت غاليري ” في مايو الماضي المعرض الفني ” ترابط العقول ” بمشاركة 4 فنانين عرب مقيمين على أرض الدولة قدموا أكثر من 30 عملا فنيا ما بين منحوتات و لوحات فنية إلى جانب عقد 7 ورش عمل فنية ضمن فعاليات المعرض .

و في سبتمبر 2022 استضاف المركز الرئيسي لـ ” خولة للفن و الثقافة ” المعرض الفني ” خبايا ” للفنان فادي العويد حيث صور الفنان معالم الحضارة العربية و الإسلامية بصورة جمالية براقة و في الوقت ذاته استضاف ” خولة آرت غاليري ” معرضا فنيا آخر لنفس الفنان بعنوان ” بين السطور ” حيث كشف العلاقة بين الكلمات و فهم الحروف بين السطور مستخدما الأكريليك في لوحاته و كذلك الحبر و الخزف الصيني مجسدا عددا من الآيات القرآنية الكريمة و أبيات شعرية و أقوال مأثورة لأبرز الشعراء العرب .

واستضاف ” خولة آرت غاليري ” في أكتوبر الماضي معرضا فنيا بعنوان ” روابط العشق ” للفنان المقيم إبراهيم حميد قدم خلاله لوحات صورت لحظات إمتلاء وجوه السيدات بالدهشة و الإرتباك عند مغادرتهن بيوتهن إلى عوالم غريبة يبحثن عن الذات .. و في الشهر ذاته استضاف المركز الرئيسي لـ ” خولة للفن و الثقافة ” معرض مركز راشد لأصحاب الهمم والذي يأتي من منطلق الاهتمام و الرعاية بهذه الشريحة من أبناء المجتمع من خلال إبراز إنتاجهم الفني و الحرفي للوصول إلى أكبر عدد من شرائح الجمهور .

واختتمت فعاليات شهر أكتوبر بعقد ورشة فنية في ” خولة آرت غاليري ” قدمها الفنان البرازيلي فابيانو ميلاني ضمن مجموعتي عمل حول الرسم بالألوان الزيتية و ذلك بالتعاون مع آرت أكاديمي من قطر بهدف تعليم و تثقيف المجتمع الفني و الشباب في الدولة بهذا النوع من الفنون.

و في نوفمبر 2022 استضاف الغاليري المعرض الفني ” بغداد .. بغداد ” للفنان العراقي فيصل لعيبي قدم خلاله 17 عملا فنيا رصد فيها حياة العامل العراقي اليومية .

و شهد ديسمبر الماضي المعرض الفني الشخصي لسمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي في ” خولة آرت غاليري ” بعنوان ” تلاحين الخط ” حيث سلطت سموها الضوء على تجربتها الشخصية التي تميزت بالنضج الفني حيث قدمت منذ بداية مسيرتها عددا من الأعمال الفنية المتميزة و حرصت من خلال أشعارها و أقوالها الفلسفية على إلهام الناس و تحفيزهم و دفعهم نحو التفكير بطريقة إنسانية و إيجابية، كما عكس المعرض اهتمامات سموها بفن الخط العربي وعناصرها المستخدمة في أكثر من منتج فني .

و اختتمت ” خولة للفن و الثقافة ” العام 2022 بمعرض ” فنون إماراتية ” الذي أقيم في ” خولة آرت غاليري ” وجمع خلاله 11 فنانا و فنانة إماراتية بهدف دعم المواهب الإماراتية المبدعة و تسليط الضوء على إنتاجهم الفني و الثقافي لتحقيق الحضور الواسع بهويات و بصمات مميزة تمثل روح الثقافة و الفنون الإماراتية و العربية .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.