مجلس أبوظبي الرياضي يكشف عن مسارات وقمصان طواف الإمارات 2023

الرياضية

 

 

أبوظبي- الوطن:

 

 

 

كشف مجلس أبوظبي الرياضي – الجهة المنظمة لطواف الإمارات – عن المسار الرسمي والقمصان والجهات الراعية للنسخة الأولى من طواف الإمارات للسيدات 2023 السباق العالمي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط، الذي ينطلق من دبي وينتهي في أبوظبي، عبر 4 مراحل بمجموع 468 كم، خلال الفترة من 9 – 12 فبراير القادم.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في نادي أبوظبي للدراجات بجزيرة الحديريات، بحضور عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وسعيد حارب الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، ومحمد سند القبيسي نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للدراجات، والنخيرة الخيلي المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للدراجات، وفابريزو داميكو الرئيس التنفيذي للعمليات في آر سي اس لتنظيم الفعاليات.

وتقام المرحلة الأولى من طواف الإمارات للسيدات يوم الخميس 9 فبراير في دبي (ميناء راشد – ميناء دبي) لمسافة 109كم، تليها المرحلة الثانية يوم الجمعة 10 فبراير التي تنطلق من قلعة الظفرة وصولاً إلى مدينة المرفأ لمسافة 133 كم، ثم المرحلة الثالثة “الجبلية” التي تقام يوم السبت الموافق 11 فبراير لمسافة 107 كم انطلاقاً من ستاد هزاع بن زايد في مدينة العين ووصولاً إلى قمة جبل حفيت، ويختتم طواف الإمارات للسيدات مراحلة في أبوظبي يوم الاحد الموافق 12 فبراير انطلاقاً من أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ووصولاً إلى كاسر الأمواج على كورنيش أبوظبي عبر 119 كم تتخلل العديد من المعالم البارزة في أبوظبي.

وأُعلن في المؤتمر الصحفي عن رعاة قمصان طواف الإمارات للسيدات، (القميص الأحمر برعاية أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ويمثل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات”، والقميص الأخضر برعاية بايك أبوظبي، ويمثل نايلة البلوشي أول إماراتية تتسلق جبل ايفريس، ولقميص الأبيض برعاية أبوظبي 360، ويمثل الشيخة موزة آل مكتوم، أول قائدة طيران تجاري في الإمارات، والقميص الأسود برعاية اكسبيرينس أبوظبي، ويمثل نورة المطروشي، أول رائدة فضاء عربية وإماراتي.

كما تم الإعلان خلال المؤتمر عن المسار الرسمي والقمصان والرعاة للنسخة الخامسة من طواف الإمارات 2023، التي تبدأ من أبوظبي وتنتهي فيها، وتشمل أربع مراحل سريعة، ومرحلتين جبليتين، ومرحلة ضد الساعة بطول 17.2 كم، ويمتد طواف الإمارات لهذا العام لمسافة 1,028 كم عبر مراحله السبع. ويعبر الدراجون ضمن الحدث الذي يقام في الفترة من 20 إلى 26 فبراير، أبرز المعالم الشهيرة والطبيعية في المنطقة.

وينطلق السباق العالمي الوحيد في الشرق الأوسط في منطقة الظفرة يوم الإثنين 20 فبراير، عبر المرحلة الأولى التي تمتد لمسافة 151 كم من قلعة الظفرة وصولاً إلى مدينة المرفأ، تليها المرحلة الثانية (ضد الساعة) التي تقام في أبوظبي في ميناء خليفة،  ثم المرحلة الثالثة التي تقام يوم الأربعاء 22 فبراير انطلاقً من شاطئ المظلات في الفجيرة ووصولاً إلى قمة جبل جيس في رأس الخيمة لمسافة 185 كم، وينطلق المتسابقون في اليوم التالي الخميس 23 فبراير من الشندغة مروراً بأبرز معالم دبي ووصولاً إلى ميناء دبي لمسافة 174كم، وتقام المرحلة الخامسة يوم الجمعة الموافق 24 فبراير لمسافة 182 كم انطلاقاً من جزيرة المرجان ووصولاً إلى أم القيوين، تليها المرحلة ما قبل الأخيرة التي تقام يوم السبت الموافق 25 فبراير انطلاقً من علام وارنر برذرز وصولاً إلى كاسر الأمواج حيث تتخلل المرحلة أبرز معالم العاصمة أبوظبي لمسافة 166 كم، ويصل طواف الإمارات لآخر مراحله ويقام في العين يوم الأحد الموافق 26 فبراير لمسافة 153 كم انطلاقً من ستاد هزاع بن زايد ووصولاً إلى قمة جبل حفيت.

وترعى الشركة العالمية القابضة القميص الأحمر، فيما ترعى القميص الأبيض نخيل، والأسود اكسبيرينس أبوظبي.

من جانبه قال عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: “في البداية أود أن أتوجه ببالغ الشكر للقيادة الرشيدة على دعمها المتواصل لنا للنهوض بقطاع الرياضة والرياضيين، في الوقت الذي بات به طواف الإمارات فعالية مرموقة ضمن رزنامة الفعاليات العالمية التي تستضيفها الإمارات عموماً وأبوظبي خصوصاً، نحن فخورون بما حققناه من إنجازات في تنظيم السباق والمساهمة في نجاحاته عبر السنوات الماضية، وإنه لمن دواعي سروري الإعلان عن قمصان وطواف الإمارات للسيدات السباق العالمي الوحيد أيضاً في الشرق الأوسط”.

وأضاف: “يمثل طواف الإمارات إضافة قيّمة وعاملاً فعالاً في تطوير رياضة الدراجات الهوائية بالمنطقة، حيث تمكن من تحقيق إنجازات عدة منذ انطلاق نسخته الأولى عام 2019، ونترقب بشغف كبير تحقيق ذلك على مستوى طواف الإمارات للسيدات الذي ينطلق في التاسع من فبراير القادم”.

وأشار سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي أن العديد من المكتسبات شهدتها رياضة الدراجات الهوائية في الإمارات وخصوصاً عند اطلاق طواف الإمارات في العام 2019، حيث سلط الطواف – منذ ذلك الحين – الضوء على أبرز معالم دولة الإمارات، ومنشآتها الحديثة، وقلاعها التاريخية، وجمال تضاريسها الطبيعية، من خلال جولاته التي شملت كافة مناطق الإمارات عبر النسخ الأربع الماضية.

فيما شرح محمد سند القبيسي نائب رئيس اتحاد الإمارات للدراجات الدور الهام الذي يقع على عاتق الاتحاد المحلي في نمو وتطوير رياضة الدراجات، والاستفادة من استضافة سباقات الدراجات العالمية بالتعاون مع مجالس أبوظبي ودبي والشارقة الرياضية، مبيناً أن طواف الإمارات للسيدات سيمنح الفرصة للعنصر النسائي من المشاركة فيه والاستفادة منه، وخصوصاً بعد تحقيق العديد من الإنجازات النسائية على الصعيد الإقليمي.

أما النخيرة الخيلي فأكد أن دعم مجلس أبوظبي الرياضي، ورؤية مجلس إدارة النادي، ساهمت في تحقيق النقلة النوعية، ونمو رياضة الدراجات الهوائية في أبوظبي، ليس على صعيد المنافسة فقط، بل أيضاً على الصعيد المجتمعي عبر استقطاب أكبر عدد من الممارسين، من مختلف المراحل العمرية، مبيناً أن النادي مستمر في تحقيق أهدافه، والاستفادة من استضافة طواف الإمارات بشقيه (الرجال والسيدات).

ومن جانبه قال فابريزيو داميكو، الرئيس التنفيذي للعمليات في آر سي إس لتنظيم الفعاليات الرياضية ومدير طواف الإمارات: “أودّ في البداية وقبل كل شيء أن أتوجه ببالغ الشكر والامتنان لمجلس أبوظبي الرياضي ولكافة المعنيين ممن كرسوا جهودهم لإطلاق طواف الإمارات للسيدات، وتنظيم طواف الإمارات للمرة الخامسة على التوالي خلال شهر فبراير القادم”.

وأضاف داميكو: “تسعدنا رؤية نخبة من ألمع نجوم العالم للمشاركة في طواف الإمارات بشقيه، عبر 11 مرحلة مليئة بالجمال والتحديات”.

وقال سيد بصر شعيب الرئيس التنفيذي للشركة العالمية القابضة (IHC): “يعد طواف الامارات من أرقى فعاليات ركوب الدراجات الهوائية في منطقة الشرق الأوسط وتجذب انتباه أفضل العلامات التجارية ووسائل الإعلام على مستوى العالم.  ومع وصول الطواف لموسمه الخامس، سوف تكون الجولة أيضًا لحظة لكتابة التاريخ في وقت تحرص العلامات التجارية على المشاركة في هذا الحدث المهم.

وأضاف: “ففي العام الماضي، أدركت الشركة العالمية القابضة مدى تلك الاهمية كونها الراعي الرسمي للقميص الأحمر، وبالفعل فاز الفريق بالمركز الأول، والتي كانت لحظة ملهمة بالنسبة لنا. حيث يظهر دعمنا لطواف الإمارات مدى تنوع علامة الشركة العالمية القابضة وتفكيرها المستقبلي، ولا شك أن اي منظمة تحتاج إلى توضيح موقفها من القضايا المهمة، وبالنسبة للشركة العالمية القابضة، يعد طواف الإمارات طريقة مثالية لإثبات التزامنا بالمبادرة التي تقودها رؤية الإمارات على المدى الطويل لتصبح مركزًا عالميًا رائدًا لركوب الدراجات “.

وقال محمد راشد، الرئيس التنفيذي للمشاريع في شركة “نخيل”: “بعد دعمها لطواف الإمارات منذ انطلاقته، تفخر شركة “نخيل” بتواصل التزامها بدعم هذا الحدث الرياضي العالمي. نحن سعداء للغاية لرعايتنا القميص الأبيض للعام الخامس على التوالي، وذلك في إطار التزامنا بارتقاء جودة الحياة للمواطنين والمقيمين والزوار، من خلال تعزيز الصحة واللياقة البدنية والرفاهية فضلاً عن تكريم الرياضيين الموهوبين الشباب. يعد طواف الإمارات منصة فريدة يمكن من خلالها عرض معالم الدولة وتضاريسها الجغرافية الجميلة كما ويتيح للمشاركين الاستمتاع بالطرق ذات المناظر الخلابة والمشاريع الأيقونية في جميع الإمارات بما في ذلك “نخلة جميرا” و”جزر جميرا”. نحن متحمسون لدعمنا اللجنة المنظمة والعمل معاً كفريق واحد لإنجاح نسخة هذا العام من طواف الإمارات.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.