زايد للثقافة الإسلامية:3488 مستفيد من “دورات الثقافة الإسلامية” خلال 2020

الإمارات

 

العين: الوطن

رغم جائحة كوفيد-19 الذي فرض أنماطاً مختلفة للحياة، استطاعت دار زايد للثقافة الاسلامية الاستمرار بتقديم الخدمات التعليمية لمنتسبيها عن بعد من خلال تحويل التعليم الكترونيا باستخدام تقنية المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية وتقديم برامج ودروس تعليمية ذكية، مما أثمر عنه تنفيذ عدد 596 دورة ضمن برنامج الثقافة الاسلامية خلال العام الماضي 2020، ليبلغ عدد اجمالي المستفيدين من هذه الدورات 3488 طالب من مختلف الجنسيات من الذين اتموا الدراسة من مجموع 4064 عدد المسجلين في البرنامج منهم 656 طالب في العين و1633 في أبوظبي و1199في عجمان.
وتهدف دورات الثقافة الإسلامية إلى التّعريـف بجوهر الثقافة الإسلاميّة، وتهيئة الأفراد لاستيعاب أساسيَّات الدين الإسلامي، إلى جانب تعليمهم المبادئ العِـلْمِـيَّة والعَمَلِيَّـة للدين الإسلامي وترسيخ قِيم الوسطيَّة والاعتدال في حياة الأفراد كقِيم جامعة لمعاني العدل والخير والاستقامة، والانفتاح والعيش المشترك مع الآخر وتحقيق التَّنميّة المُستدامة للفردِ والمجتمع.
وبلغ عدد دورات الثقافة الإسلامية التي تم تنفيذها خلال عام 2020 في المركز الرئيسي بمدينة العين 149 دورة و198 دورة في فرع أبوظبي و252 دورة في فرع الدار بعجمان بمجموع 596 دورة.
وأشارت الدكتورة نضال محمد الطنيجي المدير العام لدار زايد للثقافة الإسلامية بأن هذه الدورات تُقدم للأفراد بعدد 8 لغات عالمية بما يتناسب مع الحاجة الفعلية للشريحة المستفيدة وتهدف إلى تعزيز قيم التّسامح والتَّراحم والتّعايش مع مختلف الثقافات والحضارات الإنسانيّة.
وأكدت الطنيجي بأن الظروف المحيطة بانتشار فيروس كوفيد-19 خلال العام الماضي، كانت نقطة تحدي لاستمرار العمل وتقديم دورات الثقافة الاسلامية للمهتمين بجودة عالية باستخدام منصات تعليمية مختلفة تلبي حاجة الطلاب في التعليم عن بعد.
جدير بالذكر انه خلال العام الماضي قدمت الدار عدد 1094 جلسة تعريفية بالإسلام للمهتمين اثمرت عن 1047 حالة اشهار اسلام.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.