جهاز يكشف الإصابة بـ”كورونا” قبل أيام من ظهور الأعراض

الرئيسية منوعات

 

طور باحثون من جامعة ستانفورد الأمريكية جهازاً بسيطاً يعطي مرتديه تحذيراً مبكراً من الإصابة بفيروس كورونا قبل أيام من ظهور أعراض المرض.
وقدم الباحثون جهاز Fitbit ضمن أطروحة يدرسون فيها ما إذا كانت التكنولوجيا القابلة للارتداء يمكن أن تساعد في مكافحة الوباء، فعلى الرغم من أن المصاب بفيروس كورونا قد لا تظهر عليه أعراض واضحة – مثل السعال أو فقدان حاسة الشم – لمدة تصل إلى 5 أيام، إلا أن هناك فترة عرضية قد يصدر الجسم خلالها إشارات توحي بالإصابة.
وجمع العلماء بيانات من 106 من مرتدي الجهاز، تم تشخيص إصابة 25 منهم بالفيروس بين فبراير ويونيو من العام الماضي، بينما أصيب 11 بأمراض أخرى، ولم يعاني 70 منهم من أي مرض.
وقام الفريق بقياس معدل ضربات القلب أثناء الراحة والبحث عن الحالات الشاذة، حيث يمكن أن يشير التغيير في معدل ضربات القلب أثناء الراحة إلى أن جهاز المناعة يستعد لمحاربة العدوى. ووضع الباحثون هذه البيانات في نظام يتم التقاطه عندما تكون معدلات ضربات قلب مرتدي الجهاز إما منخفضة أو مرتفعة بشكل ملحوظ.
وبناء على النتائج، تم إنشاء خوارزمية كشفت عن اضطرابات في معدل ضربات القلب في 14 (56%) من 25 مريضًا بفيروس كورونا في الأيام التي سبقت بدء الأعراض. وبدأت معدلات ضربات القلب في التغير قبل 7 أيام من ظهور الأعراض، مما قد يعني أن الفيروس يبدأ في تغيير العناصر الحيوية للجسم بمجرد إصابة الشخص، ولم تظهر هذه التغيرات على اثنين فقط من الأشخاص المصابين بالفيروس.
وعلى الرغم من أن جهاز Fitbit لا يمكن أن يكون دقيقًا بالضرورة في كل حالة – لأن كل فرد لديه معدل ضربات قلب مختلف أثناء الراحة – فقد يكون أداة إضافية هامة في مكافحة الفيروس، ونظراً لقدرته على تنبيه المرض لإصابتهم بالفيروس، فقد يساعد في الحد من انتشار المرض بشكل كبير، بحسب موقع ميترو البريطاني.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.