باحثون من مركز خليفة للتقانات الحيوية يكتشفون جينات مقاومة للملوحة في الطحالب الدقيقة

الإمارات

 

توصل باحثون من مركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية في جامعة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع باحثين من جامعة نيويورك أبوظبي لاكتشاف معلومات جينومية جديدة تسهم في تطوير الزراعة الملحية في دولة الإمارات من خلال دراسة تسلسل 107 نوعا من الطحالب الدقيقة من شعب مختلفة في مواقع مختلفة من العالم، حيث أثبتت نتائج الدراسة وجود جينات مقاومة للملوحة فيها.
وأشار الدكتور خالد أميري  مدير مركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية إلى أن المركز يعمل من خلال أبحاثه على دراسة الكائنات الصحراوية التي تحتوي على معلومات غنية حول آليات تحمل الجهد البيئي مثل الملوحة والحرارة والجفاف ، والتي من شأنها المساهمة في تطوير الزراعة الملحية الحيوية المستدامة وتعزيز الإنتاجية الزراعية في البيئات الهامشية والمالحة في دولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك في منطقة الخليج العربي.
وأوضح أن نتائج هذا البحث ستسهم في تمهيد الطريق لفهم كيفية تكيف الكائنات الحية مع المياه المالحة، وتطوير المحاصيل القادرة على التعامل مع الاجهاد الملحي لتحقيق أهداف الأمن الغذائي على المدى الطويل، وأشار إلى أن المركز يعمل لتسخير المعلومات من جينات الطحالب المتكيفة مع الملح المنشورة في هذه الدراسة من أجل استخدام الجينوم  لتطوير المحاصيل الزراعية.
وأضاف ان المعلومات التي تم العثور عليها من جينات الطحالب تثبت قدرة الطحالب الدقيقة على التكيف مع المياه المالحة لاحتواءها على جينوم  فيروسات تساعدها على تحمل الظروف الزراعية القاسية للتربة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.