“ديوا” تعزز البنية التحتية للمياه من خلال مشاريع عالمية رائدة

الإقتصادية

 

دبي – الوطن:
تواصل هيئة كهرباء ومياه دبي تطوير بنية تحتية عالمية المستوى مدعومة بأصول تتجاوز قيمتها 182 مليار درهم تمتلكها الهيئة والشركات التابعة لها، واستثمارات تقدر بنحو 86 مليار درهم على مدى خمس سنوات في قطاعي الطاقة والمياه، لتعزيز القدرة الإنتاجية للهيئة لمواكبة الطلب المتزايد على الكهرباء والمياه وتوفير خدماتها لأكثر من مليون متعامل في دبي وفق أعلى معايير الجودة والتوافرية والاعتمادية والكفاءة.
تمتلك الهيئة 43 وحدة إنتاج مياه تعمل بتقنية التقطير الومضي متعدد المراحل (MSF) وبقدرة إنتاجية تصل إلى 445 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً موزعة على 6 محطات (D, E, G, K, L, M) إضافة إلى وحدة تعمل بتقنية التناضح العكسي لتحلية مياه البحر (SWRO) بقدرة إنتاجية تبلغ 25 مليون جالون من المياه يومياً، وبهذا تصل القدرة الإنتاجية الإجمالية للمياه في هيئة كهرباء ومياه دبي إلى 470 مليون جالون من المياه يومياً، وذلك في مجمع محطات جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه، والذي يعتبر إحدى الركائز الرئيسية لتزويد إمارة دبي بخدمات كهرباء ومياه ذات اعتمادية وكفاءة وجودة عالية.
تستهدف الهيئة زيادة القدرة الإنتاجية للمياه المحلاة باستخدام تقنية التناضح العكسي إلى 305 مليون جالون يومياً بحلول العام 2030، لتصل إلى 41% مقارنة بنسبة 5% من القدرة الإنتاجية الإجمالية حالياً، مع الأخذ بعين الاعتبار أن القدرة الإنتاجية للمياه المحلاة سترتفع عام 2030 لتصل إلى 750 مليون جالون يومياً.
تستهلك تقنية التناضح العكسي طاقة أقل مقارنة بتقنية التقطير الومضي متعدد المراحل، ومن أهم المشاريع التي تنفذها الهيئة بهذه التقنية مشروع تحلية مياه البحر بتقنية التناضح العكسي في المحطة “K” في مجمع محطات جبل علي. وسيتم تشغيل هذا المشروع، الذي ستصل قدرته الإنتاجية إلى 40 مليون جالون يومياً وباستثمارات إجمالية قدرها 897 مليون درهم، خلال الربع الأول من العام الجاري.
حققت هيئة كهرباء ومياه دبي إنجازاً عالمياً جديداً بحصولها على أدنى سعر تنافسي عالمي بلغ 0.277 دولار أمريكي للمتر المكعب من المياه المحلاة في مشروع تحلية المياه بنظام المنتج المستقل في مجمع حصيان، بقدرة إنتاجية تبلغ 120 مليون جالون يومياً، باستخدام تقنية التناضح العكسي، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من المشروع في عام 2024.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.